الاحتجاجات الشعبية “تُطوّع” الإحتلال وتجبره على تسليم دفعة من جثامين الشهداء

الخليل – الشروق:

استقبل الآلاف من أبناء مدينة الخليل، جثامين خمسة من الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى سلطات الإحتلال، حيث تداعى أبناء المحافظة إلى مقر المقاطعة بمدينة الخليل، لاستقبال خمسة من الشهداء، الذين أعدمتهم قوات الإحتلال في وقت سابق، وسط ترديد الهتافات المنددة بإجراءات الإحتلال القمعية.

والشهداء الذين جرى تسليم جثامينهم هم: دانيا إرشيد، بيان العسيلي، طارق النتشة، حسام الجعبري، وبشار الجعبري، وجميعهم استشهدوا بدم بارد على أيدي قوات الإحتلال في مناطق الحرم الإبراهيمي وواد الغروسي وشارع الشهداء والحاجز العسكري بحي الجعبري بالمدينة، وسيتم تشييعهم غداً بمسيرات حاشدة.

وكانت سلطات الإحتلال، سلمت كذلك جثمان الشهيد معتز عطا الله قاسم، إلى عائلته في بلدة العيزرية شرق القدس، والشهيد أحمد كميل في بلدة قباطية قرب جنين، حيث جرى تشييعهم في مسيرات جماهيرية حاشدة.

وكانت الفعاليات الوطنية، نظمت عدة اعتصامات ووقفات احتجاجية في مختلف المحافظات الفلسطينية، لا سيما في مدينة الخليل، التي يحتجز الإحتلال العدد الأكبر من جثامين شهدائها، للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء، كي يتم دفنهم طبقاً للشريعة الإسلامية، وحتى لا يكون مصيرهم مقابر الأرقام.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *