المستوطنون يجددون اقتحامهم للمسجد الأقصى.. إصابة (10) مواطنين في سعير والخليل وحزما واعتقال (7) في القدس المحتلة

القدس المحتلة – الخليل – الشروق:

أصيب، اليوم (7) فلسطينيين بالرصاص الحي والمعدني، خلال مواجهات عنيفة اندلعت لدى اقتحام قوات الإحتلال بلدة سعير شرق مدينة الخليل.

وأوضحت مصادر في البلدة، أن قوات الإحتلال حاصرت مركز المأمون الطبي في محاولة لاعتقال المصابين، ومنعت طواقم الإسعاف من الوصول إلى المكان، لنقلهم إلى المشافي في مدينة الخليل، وفرضت طوقاً عسكرياً شاملاً على البلدة، منعت بموجبه الخروج منها، أو الدخول إليها.

كما أصيب مواطن بأربع عيارات نارية في أنحاء جسده، ووصفت حالته بالخطيرة، عندما أطلقت عليه النار من قبل أفراد قوة إحتلالية في منطقة وادي سعير شمال شرق الخليل، وتضاربت الأنباء من مصادر إسرائيلية متعددة، حول محاولته تنفيذ عملية طعن ضد أحد الجنود في المنطقة، حيث يجري البحث عن شاب آخر كان برفقته، حسب المصادر ذاتها.

وفي الخليل، أصيب سيدة بجراح خطيرة، إثر إطلاق النار عليها من قبل قوات الإحتلال في محيط الحرم الإبراهيمي الشريف، ووصفت جراحها بالخطيرة، وزعمت قوات الإحتلال أن السيدة حاول طعن جندي من أفرادها في المكان.

وفي بلدة حزما، شرقي القدس، أصيب طفل بعيارين معدنيين، خلال مواجهات مع قوات الإحتلال التي اقتحمت البلدة، وسط إطلاق كثيف للرصاص والقنابل الصوتية، هذا في وقت استأنف فيه المستوطنون، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، معززين بحراسة مشددة، من عناصر الوحدات الخاصة التابعة لشرطة الإحتلال.

وأحرق مستوطنون متطرفون، سيارة فلسطينية في بلدة أم طوبا جنوب القدس، وقاموا بخط شعارات معادية للفلسطينيين على واجهات المنازل، من بينها “الموت للعرب”.

واعتقلت قوات الإحتلال (5) مواطنين في أحياء الصوانة والعيسوية وبلدة سلوان في القدس المحتلة، كما اعتقلت سيدتان خلال مداهمات للمنازل في حي الثوري.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *