على خشبة مهرجان جرش.. راغب علامة يحيّي صمود الفلسطينين

عمان – الشروق:

مع انطلاق حفله في مهرجان جرش، مساء أمس، قدم نجم الغناء العربي الفنان اللبناني راغب علامة تحية لصمود المقدسيين، وأهل فلسطين، ليهتف الجمهور معه باسم القدس وفلسطين.
وقال علامة الشهير بلقب “سوبر ستار”: القدس تنادينا .. فلسطين تنادينا .. لنوجه التحية سوياً لأهل القدس الصامدين في دفاعهم عن المسجد الأقصى، ولكل أهلنا في فلسطين الحبيبة، الذين يقامون ببطولة رغم كل الألم.

وطلب علامة من جمهوره في جرش بالآلاف بالوقوف تحية لفلسطين والقدس والمسجد الأقصى، واضعاً يده تجاه قلبه، وهو ما فعله الجمهور أيضاً، قبل أن يغني رائعة المطربة اللبنانية القديرة فيروز “إليك يا مدينة الصلاة أصلي”، وسط تفاعل كبير من جمهور مهرجان جرش، وبمشاركة وفد إعلامي من فلسطين عبر هيئة تنشيط السياحة الأردنية.

وشدد علاوة على أن الفن لا يتعارض مع المقاومة، وأن ثقافة الفرح والحياة يجب أن تنتصر رغم الألم .. وقال: الظروف التي نعيشها في الوطن العربي صعبة بلا شك، وخاصة ما يعيشه أهلنا في فلسطين، لكنهم يقامون ببسالة اعتدنا عليها .. تحيا فلسطين، ويحيا أهل فلسطين.

وفي الحفل الذي استمر قرابة الساعتين، غنى علامة وفرقته الموسيقية نخبة من أغنياته على مدار العقود الثلاثة الماضية، التي أكد فيها ولا يزال تميزه كعلامة فارقة في عالم الغناء العربي، حيث لامس شغاف قلوب كافة الأجيال، وهو ما انعكس على المسرح حين غنت برفقته طفلة في التاسعة أغنية “لو شبّاكك ع شبّاكي” التي قدمها قبل قرابة عشرين عاماً من ولادتها، أي قبل أن تولد الطفلة التي بكت من فرط سعادتها وتأثرها بثمانية عشرة عاماً.

وكما غنى من قديمه “يا ريت فيي خبيها”، قدم أغنية الجديدة ذائعة الصيت “شفتك اتلخبطت”، كما قدم باقة من أغنياته الشهيرة التي لخصت مشواره الفني المتواصل بنجاح تلو الآخر، ومن بينها أغنيات “قلبي عشقها”، و”آسف حبيبي”، و”مش بالكلام”، و”تركني وروح”، و”مغرم يا ليل”، و”اسمي حبيبك”، وغيرها الكثير من روائع راغب علامة التي يحفظها الجمهور من مختلف الأجيال عن ظهر قلب، حيث أعاد البعض لطفولته، وآخرين لمراهقتهم، فيما لم يكتف الجيل الجديد من الشبان والفتيات بالتفاعل مع أغنياته الحديثة ذائعة الصيت فحسب، بل أكد أن علامة لا يزال على قيد التألق منذ ما يقارب الثلاثين عاماً من الغناء.
 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *