ثلاثة شهداء ومئات الجرحى في جمعة غاضبة نصرة للأقصى

القدس المحتلة – الشروق:

استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين، واصيب أكثر من (300) بجراح، بينهم عدد كبير بالرصاص الحي، خلال مواجهات عمّت أرجاء الضفة والقطاع، في جمعة غضب، رفضاً للتصعيد افسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، والمسجد الأقصى المبارك.

واستشهد الشابان محمد محمود شرف (17) عاماً، من حي سلوان خلال مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في حي رأس العامود، ومحمد حسن أبو غنام (20) عاماً خلال مواجهات مماثلة في حي الطور بالقدس المحتلة، بينما استشهد الشاب محمد خلف لافي (18) عاماً  من بلدة أبو ديس، شرق القدس المحتلة، خلال تفريق قوات الاحتلال تظاهرة حاشدة في البلدة.

وكانت مواجهات غاضبة تفجرت في أحياء عدة بالقدس المحتلة وبلدتي أبو ديس والعيزرية، ومحيط حاجز قلنديا العسكري جنوب رام الله، ومدن الخليل وبيت لحم وطولكرم ونابلس وجنين وبلدات وقرى بيت أمر وحوارة وكفر قدوم ونعلين وبلعين والنبي صالح، ومناطق أخرى عديدة بالضفة وقطاع غزة، ما أدى إلى إصابة أكثر من (300) مواطن بجراح، وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *