الثانوية العامة في فلسطين: مواهب فتية تحترف الإبداع

رام الله – الشروق:

أفرزت نتائج الثانوية العامة، علامات مضيئة، ومواهب فلسطينية واعدة، أكدت على حب الشباب الفلسطيني للعلم، وتمسكهم به، باعتباره فرصة لإثبات الوجود، ومناسبة وطنية، يفرح بها الفلسطينيون، ويعدون لها كما لو أنها عرس لواحد من أبنائهم.

ففي مدينة طولكرم، كان الطالب أحمد حمدان دروبي، على موعد مع الإبداع والتميز، عندما حصد نتيجة الأول على فلسطين بالفرع العلمي، بمعدل (99,7) معلناً رغبته بدراسة الطب في جامعة النجاح الوطنية.

وبين دروبي أنه كان يدرس يومياً ما بين (7- 8) ساعات يومياً، غير أن سر تفوقه يكمن في المواظبة ووالمتابعة والإطلاع، مؤكداً أن لا مستحيل أمام التفوق والإبداع، مهدياً نجاحه لكل أبناء الشعب الفلسطيني.

في الأثناء، حصدت الطالبة شيماء بنان قشوع من مدرسة ذكور حجة الثانوية، المركز الأول في الفرع العلمي على مستوى محافظة قلقيلية، لتكون من ضمن العشرة الأوائل على مستوى الوطن بمعدل (99.4).

وأعربت شيماء من قرية باقة الحطب، والطالبة في مدرسة حجة الثانوية، عن سعادتها بتحقيق حلمها بدخول قائمة الشرف ضمن العشرة الأوائل على مستوى الوطن في الفرع العلمي، مشيرة إلى أن حلمها سيكتمل بدخولها كلية الطب، حيث يؤهلها معدلها لذلك.

 

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *