رافي عصفور: رزنامة مزدحمة بالبطولات ولن نعود لزمن “الإنكسارات”

كتب محمـد الرنتيسي:

رافي عصفور، رجل نجح في الوصول إلى اتحاد الكرة الطائرة، لدورتين متتاليتين، بفضل اجتهاده وسعيه، لأجل لعبته المفضلة.. نجح عندما كان لاعباً، وترك بصمة مع فريقه ومنتخب بلاده، ونجح في عضوية مجلس إدارة الإتحاد، وكان العضو الفاعل في مسيرة اللعبة، حتى وصل لمكانة، أصبح فيها صاحب القرار، لكنه لا يستغل ذلك، بل يعمل يداً بيد مع رئيس الإتحاد رينيه زمبيل، وسائر الأعضاء، لأجل الوصول إلى أفضل النتائج، وإعادة الطائرة الفلسطينية لمكانتها.

رئيس لجنة المسابقات رافي عصفور، كشف الكثير من الأمور، مؤكداً أن الطائرة الفلسطينية ستعود للتحليق، و”لن نسمح بالعودة إلى زمن الإنكسارات”، ولنتابع ما قاله:

تصويب الأوضاع:

“سيكون الموسم الحالي، موسم تصويب الأوضاع بالنسبة للكرة الطائرة الفلسطينية، أكان على مستوى الأندية، أو المنافسات الرسمية وما يرافقها” قال رافي عصفور، مشدداً على ضرورة الإلتزام بتعليمات الاتحاد، وهي تعلميات تصبّ في إناء تطوير الأداء، وأضاف: “قمنا بإصدار بطاقات لكل لاعبي وإداريي الأندية المنتسبة، كي نضبط الأمور حول من يحق له دخول الصالة الرياضية أثناء المباريات، لتفادي أي إشكالية داخل الصالة من قبل الجمهور، وللتغلب على أي مشكلة قبل تطورها، ولن يسمح بدخول الصالة إلا للاعبي الفريقين المتباريين، والإداريين المعتمدين من قبل كل نادي، والإعلاميين”.

وبيّن عصفور، أن الاتحاد سيعمل على استقطاب كل الكفاءات التي تخرّجت من تحت عباءة الكرة الطائرة، والزّج بها في لجانه المختلفة، موضحاً: “شكّلنا لجنة للمسابقات تضم مجموعة من الغيورين على اللعبة، والساعين لتطويرها، وبعضهم كانو نجوماً في فرقهم المختلفة، والبعض الآخر إما أعضاء إتحاد سابقين، وإما إداريين ناجحين في أنديتهم، ومنهم: سامح حنني، خلف يامين، محمـد الرنتيسي، حسين القدومي (عضو اتحاد حالي)، عدنان أبو فرحة، نضال أبو مريم، مازن كتانة، كما شلكنا لجنة للمدربين تضم كفاءات دولية ومحلية، وتتكون من: معروف شطارة، أحمد حمارشة، منير التلاحمة (عضو اتحاد)، أيمن عودة، وراني عصفور، كما تم تشكيل لجنة للتسويق وتضم نزار معروف وجبر عميرة، وأخرى للإعلام وتضم: بسام أبو عرة، مجدي القاسم، إبراهيم عطا، ومحمـد الرنتيسي”.

وأشار عصفور إلى أنه سيصار خلال المرحلة المقبلة، إلى اعتماد الزيّ الرياضي الرسمي والتقليدي لكل نادي، مع التركيز على ضرورة الترقيم لقمصان الأندية، وفق القوانين الدولية، “ولن يُسمح بظهور أي فريق دون اللباس الموحد، والمرقّم” في قادم البطولات.

الرعاية:

وأوضح رئيس لجنة المسابقات، أن هناك علاقة متينة نٌسجت مع محتلف الشركات الوطنية، التي أبدت استعدادها للإستثمار مع الاتحاد، ورعاية أنشطته، و”نأمل خلال المرحلة المقبلة، أن تتبلور بعض الأفكار لتوطيد أواصر هذه العلاقات، وصولاً للتعاون على مختلف الصّعد، أكان بالنسبة للبطولات المعتمدة سنوياً في أجندة الاتحاد، أم على صعيد المنتخبات الوطنية بالكرة الطائرة، ولن نكتفي بذلك، بل سنعرّج على المستوى العربي، فهناك تفكير جدّي باستضافة بعض البطولات العربية الودية الخاصة بالأندية، على أرض فلسطين، إذا ما توفرت الرعاية المطلوبة”.

وأضاف: “كل المؤشرات تُرشّحنا للنجاح، والإقلاع على نحو حسن، والثقة موجودة بالزملاء أعضاء الإتحاد، وأعضاء اللجان العاملة، وهناك حالة معنوية تؤشر على الإرتياح لما هو قادم بمشيئة الله.

المنتخبات الوطنية:

مع أن رافي عصفور لم يتدخل بصورة مباشرة بموضوع المنتخبات الوطنية، إلا أنه رد علينا بوضوح، عندما سألناه عن جدوى المشاركة ببطولة التضامن الإسلامي في أذربيجان، الشهر المقبل، فقال: “بكل صراحة المنتخب غير جاهز لمثل هذه المشاركة، وهي لم تكن ضرورية طبقاً لظروف منتخبنا وقلّة جاهزيته، وهناك دول عربية وإسلامية تفوقنا آلاف المرات بجاهزيتها، ولم تشارك بهذه البطولة، فهل نحن أفضل من الأردن، والكويت، وعُمان، وبقية الدول العربية حتى تكون مشاركتنا مؤثرة؟؟.. “أنا شخصياً كنت ضد هذه المشاركة، حتى لا تتعرض طائرتنا لإنتكاسة جديدة، قد يكون لها تأثيرات سلبية على مخطط إعادة بناء وتشكيل المنتخب من جديد، لكن بما أن المشاركة كانت قد حُسمت قبل إعادة إنتخاب الإتحاد الجديد، فأفضل التريّث إلى ما بعد المشاركة، للحديث عن خطة تطوير المنتخبات، لكني أود التأكيد على أننا في خطذتنا لن نسمح بالعودة إلى زمن الإنكسارات.. الكل يتمنى لمنتخبنا المشاركة في مختلف البطولات العربية والآسيوية، لكن لعدم وجود منتخب جاهز، كنا نأمل زيادة عنصر الخبرة للوصول إلى المستوى المأمول، ولكن هذا يعود للجهاز الفني المعيّن من قبل الإتحاد، وأتمنى لهم التوفيق”.

بطولات بالجُملة:

واستعرض رافي عصفور، بطولات الإتحاد الجارية حالياً، والتي ستنطلق في أمد قريب، وهي على النحو التالي:

– إقامة بطولة كأس السوبر آذار الماضي، وفاز بقلبها نادي سنجل، بعد فوزه على عزون (3/0).

– إطلاق بطولة الكأس السادسة عشرة “دورة الأسرى والقادة الشهداء” بمشاركة (16) فريقاً، وقد وصلت إلى المربع الذهبي.

– إقامة بطولة كأس الشباب، بمشاركة (14) فريقاً، واستضافها نادي النبي الياس، وفاز بلقبها نادي سنجل وحل النبي الياس وصيفاً.

– إطلاق بطولة الكأس النسوية، يوم الخميس: (27) نيسان، على صالة نادي ديار في بيت لحم.

– إطلاق بطولة كأس الناشئين، يوم الإثنين: (1) أيار، بالتزامن مع عيد العمال العالمي، على ملاعب سنجل.

– التحضير لإطلاق بطولات رمضانية في مختلف المحافظات، خلال شهر رمضان المبارك.

رسالة للجمهور:

وختم عصفور، حديثه برسالة للجمهور، وقال: “كل ما نحتاجه من جمهور الكرة الطائرة، ومن كل المحبين والمتابعين للعبة، هو دعاؤهم لنا بالتوفيق، فمن يلعب ويمثل الأندية المنضوية تحت لواء الإتحاد، هم أبناءهم، وإخوانهم، وأصدقاءهم، وبالتالي نحن جميعاً نحتاج لوقفتهم معنا، ودعاءهم ومساندتهم لنا، ونعدهم بتقديم الأفضل، وبشيء يفرحهم، بالعودة بالكرة الطائرة إلى سابق عهدها بحول الله”.

 نقلاً عن “الأيام”

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *