ما بين “الطعن” وزعمه.. إصابة فلسطينيين إثنين و(4) إسرائيليين في عمليات مختلفة

رام الله – القدس المحتلة – نابلس – الشروق:

أصيب شاب فلسطيني بجراح بالغة، إثر إطلاق النار عليه من قبل أفراد قوة احتلالية، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن ضد أحد الجنود، على حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس.

وكانت قوات الإحتلال أصابت في وقت سابق، إمرأة فلسطينية من قرية الطيبة شرق رام الله، بجراح متوسطة، عندما أطلقت عليها النار، بحجة محاولتها تنفيذ عملية طعن، أثناء عبورها حاجز قلنديا العسكرية جنوبي رام الله، قبل أن تعتقلها لاحقاً.

ويذكر أن (4) إسرائيليين كانوا أصيبوا بجراح، إثر طعنهم من قبل شاب فلسطيني في مدينة تل أبيب، وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية، إن منفذ الهجوم شاب من مدينة نابلس، يبلغ من العمر (18) عاماً، وتم اعتقاله.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *