فصول سوداء في نيسان “الأسود”: (69) عاماً على مجزرة “الحسينية” و(13) عاماً على مذبحة بيت لاهيا

رام الله – الشروق:

تحل اليوم، الذكرى السنوية الـ(69) لمجزرة قرية الحسينية التي ارتكبتها العصابات الصهيونية خلال سيطرتها على المناطق الفلسطينية المحتلة العام (1948)، وكذلك الذكرى الـ(133) لمذبحة الاحتلال في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

فقد ارتكبت عصابات “الهاغاناة” و”البالماخ” الصهيونية، يوم (21) نيسان (1948) مذبحة في قــرية الحسينية قضاء صفد، ما أسفر عن استشهاد نحو (30) مواطناً مـن أهــل القرية، وإصابة عدد كبير بجروح.

وهاجمت العصابات الصهيونية هذه القرية الصغيرة التي تقع في الشمال الشرقي لمدينة صفد وتبلغ مساحتها نحو (5324) دونماً، وكان يقطنها ما يقارب (340) نسمة في (64) منزلاً، بالأسلحة الرشاشة والمتفجرات وأوقعت العشرات بين شهيد وجريح.

وتخلل الهجوم على الحسينية نسف (12) منزلاً على رؤوس سكانها، في خطوة أولى لاحتلال القرية، ما أجبر الأهالي للنزوح عنها من هول الجريمة وخوفا على حياتهم.

مجزرة بيت لاهيا:

وفي يوم (21) نيسان العام (2004)، اجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالدبابات والآليات العسكرية الثقيلة وبغطاء جوي، بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وارتكبت على مدار يومين من عدوانها مجزرة استشهد خلالها (17) مواطناً، إضافة إلى إصابة نحو (100) بجروح متفاوتة.

وخلال هذا العدوان دمرت قوات الاحتلال عدداً كبيراً من المنازل والمنشآت العامة والخاصة، كما اقتلعت عشرات الأشجار ودمرت مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *