“مساءلة” تستقطب الجهود لإنجاح مساعي ملاحقة “العنف ضد الأطفال”

رام الله – الشروق:

التقى وفد من جمعية “مساءلة” العنف ضد الأطفال، مع الدكتور صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في مكتبه بمدينة البيرة، لإطلاعه على ملفات عدد من الشهداء الأطفال الذين سقطوا برصاص الاحتلال خلال الأشهر الأخيرة، بينهم ستة شهداء ملفاتهم مكتملة الأركان، وجاري رفعها للمحاكم الإسرائيلية لإستنفاذها.

وأشاد عريقات، بالجهود الكبيرة التي تبذلها مساءلة في هذا الاتجاه، لافتاً إلى أنه سيطلع الرئيس محمود عباس على ملفات الشهداء الستة، وعلى آخر المستجدات حول العيادة النفسية التي تستعد جمعية مساءلة لافتتاحها قريباً.

في ذات السياق، التقى وفد مساءلة، مع مستشار التعاون الثقافي بوزارة الخارجية، رانيا إبراهيم، وبحث معها سُبل التعاون المشترك، وأطلعها على أنشطة الجمعية، لا سيما فيما يتعلق بجمع وتوثيق الأدلة حول جرائم إعدام الأطفال الفلسطينيين خارج نطاق القانون، على أيدي سلطات الاحتلال، التي تصاعدت في الأشهر الأخيرة.

وثمنت إبراهيم، الجهود التي تبذلها مساءلة، في إطار التوعية لأطفالنا، غير أنها نبهت في ذات الوقت، إلى ضرورة زرع وتنمية الوازع الوطني في نفوس الأطفال، مشددة على أهمية أن تتسق جهود التوعية مع هذا التوجه جنباً إلى جنب.

وكان حضر اللقاء صيام نوارة مدير عام جمعية مساءلة، ورائد عطير أمين السر، ومحمـد الرنتيسي مدير الإعلام، ومحمود خروب مدير الموقع الإلكتروني للجمعية، والملحق بإدارة الشؤون القانونية لينا حمدان، التي أبدت استعدادها للتعاون مع الجمعية بالنواحي القانونية، وعرين السناوي وسماح الخليلي من الوزارة.

وفي لقاء آخر، بحثت جمعية مساءلة، التعاون المشترك، مع قائد قوات الأمن الوطني، اللواء نضال أبو دخان، بحضور ذوي الإختصاص في المجالات الأمنية والحقوقية والنفسية والمساعدة المجتمعية والجندر، حيث رحب اللواء أبو دخان بهذا التعاون الذي سينعكس على الأجيال الناشئة، لا سيما في إطار التوعية الأمنية، في ظل الاستهداف الواضح لهذه الفئة.

كما التقى أمين سر الجمعية رائد عطير، مع أمين سر اتحاد الفنانين التعبيريين الفلسطينيين، خضر سالم، ونائبه قدامى الكرمي، تمهيداً لتوقيع الطرفين على اتفاقية تعاون مشترك، خصوصاً فيما يتعلق بإنتاج أفلام الدراما، حيث تنتهج الجمعية، أسلوب التوعية من خلال الأفلام الدرامية القصيرة.

بدوره، شكر عطير، كل من الدكتور صائب عريقات، والمستشارة رانيا إبراهيم، واللواء نضال أبو دخان، وخضر سالم، على ما أبدوه من استعداد للتعاون مع الجمعية، لإنجاح مساعيها الرامية، للحد من جرائم الإحتلال ضد الأطفال الفلسطينيين من جهة، وخلق بيئة توعوية للناشئة والأطفال، حول مختلف القضايا التي قد تعترضهم من جهة أخرى.

 

 

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *