جماهير رام الله والبيرة تودع الشهيد الحلبي وتتوعد بالقصاص له

رام الله – الشروق:

شيعت جماهير غفيرة من محافظة رام الله والبيرة، اليوم، جثمان الشهيد مهند حلبي (19) عاماً، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء بمدينة البيرة.

وانطلق موكب التشييع، من مجمع فلسطين الطبي، في مدينة رام الله، إلى منزل ذويه، في حي البساتين، القريب من قرية سردا، شمال المدينة، قبل نقل الجثمان إلى مسجد البيرة الكبير للصلاة عليه، ومن ثم موارته الثرى.

رفعت الجماهير العلم الفلسطيني، ورددت الهتافات الداعية للانتقام للشهيد الحلبي، وكافة الشهداء الذين ارتقوا خلال الأسابيع الأخيرة، وأخرى للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والتأكيد على إسلاميته.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي سلمت جثمان الشهيد حلبي، لسيارة إسعاف فلسطينية، فجر اليوم الجمعة، على حاجز عسكري، على مدخل بلدة بيت سيرا، غرب رام الله، بعد احتجازه منذ الأحد الماضي، في أعقاب تنفيذه عملية طعن في مدينة القدس المحتلة، قتل خلالها مستوطنان.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *