جنود الإحتلال.. الهروب من الدهس!!

القدس المحتلة – الشروق:

أثار مشهد هروب العشرات من جنود الإحتلال الإسرائيلي،  من موقع عملية الدهس عبر شاحنة في القدس المحتلة، جدلا في “إسرائيل”، حيث ترك الجنود الفارين خلفهم زملائهم الجرحى على الأرض لتعود الشاحنة من جديد وتجهز عليهم.

وكان الشاب المقدسي فادي قنبر قاد شاحنته نحو مجموعة كبيرة من جنود وحدة النخبة في جيش الاحتلال “جولاني” وقتل (4) منهم وأصاب (15) آخرين بينهم عدد بحالات الخطر، فيما استشهد قنبر لاحقاً.

وقال صحفي في القناة (20) المقربة من اليمين الإسرائيلي: إن مشهد فرار مئات الجنود من ساحة العملية يعد الأكثر إهانة للجيش منذ إقامته، وأضاف أنه يتوجب طرد الضباط والجنود من دورة تدريب الضباط.

وكان مدير كلية تدريب الضباط بجيش الإحتلال حاول الدفاع عن جنوده بقوله: “إن اثنين على الأقل منهم فتحوا النار باتجاه الشاحنة، فيما ترددت أنباء عن أن مجندة هي من قتلة منفذ العملية، وأضاف: “لم يتردد الجنود إلا ثواني معدودة”، لكنه أكد في الوقت نفسه أن تحقيقًا سيفتح في الحادث لتحديد سبب فرار معظم الجنود من الموقع بدلاً من المبادرة بالرد.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *