رصاص المحتلين يُسقط شهيداً في بيت ريما

رام الله – الشروق:

استشهد في الساعات الأولى من فجر اليوم، الشاب أحمد حازم عطا زيدان الريماوي (18) عاماً، إثر إصابته بعيار ناري في القلب، خلال تصدي المواطنين لقوة من جيش الاحتلال في بلدة بيت ريما شمال غربي رام الله.

وأكدت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال أعاقت نقلها الشهيد لحظة إصابته إلى مدينة رام الله، فحاولت نقله إلى مستشفى سلفيت الحكومي، إلا أنه اغظ أنفاسه الأخيرة، نتيجة لخطورة حالته.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت في وقت متأخر من الليلة الماضية، بلدة بيت ريما، فتصدى لها الشبان في مواجهات عنيفة، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي بكثافة تجاه من رشقوها بالحجارة، ما أدى إلى استشهاد الشاب الريماوي، وهو نجل أسير محرر، أمضى نحو (15) عاماً في سجون الاحتلال وأفرج عنه قبل شهرين.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *