فلسطين تودع كوكبة من الشهداء “المحررين”.. ومواجهات عقب التشييع

رام الله – محافظات – الشروق:

شيعت جماهير فلسطينية غاضبة جثامين كوكبة من الشهداء الذين أفرجت عنهم سلطات الاحتلال، بعد احتجاز دام عدة أشهر، بينما عمّت مواجهات غاضبة في عدة مناطق، عقب مواكب التشييع، التي جاءت معيبة.

فقد شيعت جماهير الخليل جثامين الشهداء خالد بحر في بلدة بيت أمر، والشهيدين سارة طرايرة وفراس الخضور في بلدة بني نعيم، والشهيد محمد السراحين في بلدة بيت أولا، بينما شيع أهالي طولكرم جثمان الشهيدة أنصار هرشة في بلدة قفين، في وقت شيع فيه أهالي نابلس جثمان الشهيدة رحيق بيراوي في بلدة عصيرة الشمالية، كما شيع أهالي جنين جثمان الشهيد ساري أبو غراب في بلدة قباطية.

وعقب مواكب التشييع دارت مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال في محيط البلدات المذكورة، غير أن أعنفها كان على مدخل بلدة بيت أمر، وأصيب خلالها العشرات بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *