شهيد من بيت إكسا.. الإحتلال يقتحم جامعة بيرزيت ويغلق قرى غرب رام الله

القدس المحتلة – الشروق:

استشهد الشاب حماد دخيل خضر الشيخ (21) عاماً من بلدة بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة، إثر إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن بمنطقة باب الواد في مدينة القدس.

واقتحمت قوات الاحتلال جامعة بيرزيت، وداهمت مقر مجلس الطلبة، وعاثت فيه خراباً، قبل أن تصادر أجهزة حاسوب وملفات للطلبة.

وأغلقت تلك القوات، مداخل قرى عابود ودير أبو مشعل والنبي صالح غرب رام الله، عقب إطلاق النار على سيارة للمستوطنين، كانت تمر في المنطقة.

وأصيب العشرات من المواطنين بالعيارات المطاطية، والغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال في مخيم شعفاط شمال القدس المحتلة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *