الإحتلال يعتقل (50) مواطناً خلال مداهمات في القدس المحتلة والخليل وبيت لحم ونابلس

رام الله – محافظات – الشروق:

واصلت قوات الإحتلال حملة الإعتقالات الواسعة في مختلف مناطق الضفة الغربية، وتركزت في محافظة الخليل، التي تشهد توتراً ملحوظاً، وإضراباً عاماً وشاملاً اليوم، عقب استشهاد أربعة من أبنائها، أمس، إثنان من مدينة الخليل وآخران في كل من بيت عوا وبيت أولا بالمحافظة.

فقد اعتقلت هذه القوات (14) مواطناً خلال مداهمات للمنازل في مدينة الخليل، التي لم تنم ليلة أمس، بعد اغتيال فتيان بدم بارد، إذ تعرضت عدة منازل بالمدينة، لاعتداءات من قبل عصابات المستوطنين، لا سيما تلك القريبة من مستوطنات “كريات أربع” و”بيت حاجاي”، وتخللها رشق منازل المواطنين بالحجارة والزجاجات الحارقة، ما أحدث أضراراً بعدد منها.

كما اعتقلت قوات الإحتلال (6) مواطنين خلال مداهمات للمنازل في بلدة بيت أمّر، وأثنين آخرين في بلدة سعير، ليرتفع عدد المعتقلين من المحافظة، الليلة الماضية إلى (22) معتقلاً.

وفي نابلس اعتقلت قوات الإحتلال (10) مواطنين، عقب مداهمتها لعدة منازل في المدينة، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، كما اعتقلت (4) شبان من مخيم بلاطة شرق المدينة.

وكانت قوة احتلالية أخرى، اعتقلت في وقت سابق، فتاة من قرية مادما جنوب نابلس، بعد إطلاق النار عليها وإصابتها بجراح، بزعم محاولتها الدخول إلى مستوطنة “يتسهار” المقامة على أرضي القرية، وتنفيذ عملية طعن داخلها.

كما اعقلت قوات الإحتلال (3) مواطنين خلال مداهمات للمنازل في مدينة بيت لحم، في ساعة مبكرة من فجر اليوم، في وقت اعتقلت فيه (10) شبان مقدسيين، بعد اقتحام منازلهم، وطالت هذه الاعتقالات (4) شبان من العيسوية، و(3) من حي جبل المكبر، وإثنان من بلدة سلوان، وفتاة من مخيم شعفاط.

وأقامت قوات الإحتلال صباح اليوم، حاجز عسكري مفاجىء، في حي الصوانة بالقدس المحتلة، وأوقفت العشرات من الشبان ودققت في بطاقات هوياتهم، دون أن يبلغ عن اعتقالات على الحاجز.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *