اعتقال النائب الشيخ حسن يوسف.. حملة اعتقالات غير مسبوقة في مختلف مناطق الضفة

 

رام الله – محافظات – الشروق:

شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة وغير مسبوقة في مختلف مناطق الضفة الغربية، منذ اندلاع الإنتفاضة، طالت العشرات من المواطنين، بينهم النائب في المجلس التشريعي عن حركة “حماس” الشيخ حسن يوسف، الذي كان أفرج عنه مؤخراً، بعد اعتقال إداري دام لنحو عامين.

ففي مدينة الخليل، اعتقلت قوات الإحتلال (6) مواطنين، غالبيتهم من أقارب الشهداء الذين ارتقوا خلال المواجهات مع قوات الإحتلال في المدينة، كما اعتقلت مواطناً من بلدة إذنا، زاعمة العثور على أدوات قتالية في منزله، ورافقت عمليات الإعتقال هذه، عمليات دهم وتفتيش للمنازل، والعبث بمحتوياتها.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت قوات الإحتلال (3) شبان من بلدة عصيرة الشمالية، و(6) آخرين من بلدة بيت فوريك، إضافة إلى شابين من قريتي سالم وبورين، في وقت سلّمت فيه هذه القوات إخطاراً لعائلة الأسير راغب عليوي، بإخلاء منزلها تمهيداً لهدمه، بدعوى مشاركة ابنها بعملية قتل مستوطن وزوجته قرب بلدة بيت فوريك مطلع الشهر الجاري.

وفي القدس المحتلة،اعتقلت قوات الاحتلال شابين، خلال مداهمات لحي رأس العامود جنوب المسجد الأقصى المبارك، وبلدة أبو ديس جنوب شرق القدس،  في وقت واصلت فيه حصار بلدة العيسوية بشكل محكم، من خلال إغلاق كافة مداخلها بالمكعبات الإسمنتية.

كما اعتقلت قوات الإحتلال (4) مواطنين خلال مداهمات في بلدة تقوع شرق بيت لحم، وشاباً من بلدة اليامون غرب جنين، والنائب الشيخ حسن يوسف، عقب مداهمة منزله في بلدة بيتونيا قرب رام الله.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *