شهيد في بيت عوا.. التوتر سيّد الموقف في الخليل عقب هدم منزل واعتقال العشرات

رام الله – الخليل – محافظات – الشروق:

استشهد الشاب عدي هاشم المسالمة (24) عاماً، إثر إطلاق جنود الإحتلال النار عليه بشكل مباشر، خلال حملة عسكرية في بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل، قبل ظهر اليوم.

وتشهد مدينة الخليل وعدد من بلداتها توتراً ملحوظاً منذ الساعات الأولى لفجر اليوم، لا سيما عقب حملة المداهمات والإعتقالات التي نفذتها قوات الإحتلال في المحافظة، وطالت عدداً كبيراً من المواطنين، غالبيتهم من أقارب وأفراد عائلات الشهداء، الذين ارتقوا في المدينة منذ اندلاع الإنتفاضة الحالية، فضلاً عن هدم منزل الأسير ماهر الهشلمون، في ضاحية الزيتون بمدينة الخليل، بعد منتصف الليل.

وكانت مواجهات عنيفة دارت بين المواطنين وقوات الإحتلال قرب الجدار العنصري في بلدة بيت عوا، ومنطقة مفرق بيت عينون، أصيب خلالها العشرات بالإختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وباستشهاد الشاب المسالمة، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية الشهر الجاري إلى (47) شهيداً، بينهم أسير قضى نتيجة الإهمال الطبي في سجون الإحتلال.

وفي هذا الإطار أشارت إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية، إلى أن من بين الشهداء (10) أطفال، منهم (8) من مناطق الضفة الغربية، و(2) من قطاع غزة، وكان نصيب الضفة الغربية من الشهداء (32) شهيداً، بينما استشهد (14) آخرين في قطاع غزة، إضافة إلى شهيد واحد في الداخل المحتل.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *