المستوطنون يعربدون في الخليل وإصابة العشرات بمواجهات البيرة وطولكرم

رام الله – محافظات – الشروق:

هاجم مستوطنون متطرفون، من مستوطنة “كريات أربع”، وتحت حماية جيش الإحتلال، منازل المواطنين في منطقتي وادي الحصين ووادي النصارى في مدينة الخليل، ورشقوها بالحجارة.

وأصيب شاب وطفلين، جراء هذا الإعتداء، الذي أعقبه إغلاق كامل للمنطقتين من قبل قوات الإحتلال، التي هاجمت المواطنين، الذين تجمعوا أمام منازل المواطنين المستهدفة، لتوفير الحماية لسكانها، بالغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة نحو (20) منهم بحالات اختناق.

في غضون ذلك، رابط عشرات الشبان في منزل الأسير معاذ حامد في بلدة سلواد شرق رام الله، بعد قرار سلطات الاحتلال بإخلاء المنزل تمهيداً لهدمه، وفي الأثناء دارت مواجهات محدودة بين عشرات الشبان وقوات الإحتلال في محيط فندق “الستي إن” على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، اسفرت عن إصابة العشرات بحالات اختناق، ومصورة صحافية بعيار مطاطي.

وشنت قوات الإحتلال حملة اعتقالات واسعة في ساعة متأخرة من الليلة الماضية وفجر اليوم، اعتقلت خلالها (15) مواطناً بعد مداهمات في مدن قلقيلية ونابلس والخليل وبيت لحم، وذكر شهود عيان أن قوات الإحتلال كانت تداهم المنازل وسط إطلاق كثيف للأعيرة النارية والقنابل الصوتية.

وفي طولكرم، أصيب عدد من طلبة جامعة فلسطين التقنية “خضوزي” بحالات إغماء واختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الإحتلال خلال المواجهات التي اندلعت في محيط الجامعة، القريبة من المصانع الكيماوية الإسرائيلية، وهو المكان التقليدي للمواجهات مع قوات الإحتلال في المدينة.

 

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *