إصابة شابين برصاص الإحتلال في قلنديا وأهالي بورين يحبطون محاولة المستوطنين اختطاف آخريْن

رام الله – الشروق:

أصيب شابان برصاص الإحتلال، خلال تصدي المواطنين لمحاولة قوات الإحتلال اقتحام مخيم قلنديا شمال القدس، فجر اليوم.

واوضحت مصادر في المخيم، أن قوة احتلالية حاولت اقتحام المخيم، فجر اليوم، للقيام بحملة اعتقالات تستهدف نشطاء المقاومة، ومفجري المواجهات على حاجز قلنديا العسكري، فتصدى لها شبان المخيم، ورشقوها بالحجارة، ورد أفراد القوة بإطلاق النار على الشبان ما أدى إلى إصابة اثنين منهم بجراح، بينما نجحت القوة في اعتقال شاب آخر.

وفي الخليل التي تستعد لتشييع جثامين ثلاثة من شهدائها، الذين ارتقوا أمس، أصيب عدد من الشبان بحالات اختناق، جراء الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الإحتلال لتفريق تظاهرة طلابية غاضبة، خرجت للمشاركة في مسيرات تشييع الشهداء.

في الأثناء أفشلت يقظة المواطنين في قرية بورين جنوب نابلس،  محاولة فاشلة لقطعان المستوطنين، اختطاف شابين من القرية، بعد أن تسللا إليها، وقاموا برصد سيارةللمزارعين ومحاولة خطف من بداخلها.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *