قتيلان وجرحى في عملية اطلاق نار في القدس ، الشرطة : ‘مقتل منفذ العملية‘

نقلا عن موقع بانت
في المكان بإطلاق النار على منفذ العملية، واصابته بجروح خطيرة، ولاحقا تم اعلان وفاته. وأكدت مصادر فلسطينية من جهتها “استشهاد الشاب وهو من سكان سلوان في القدس”.
وتبين لاحقا ان 8 اشخاص أصيبوا خلال العملية. وافيد ان جراح سيدتين وشرطي خطيرة جدا. وتم لاحقا إقرار وفاة اثنين من المصابين، متأثرين بجراحهما، هما الشرطي واحدى السيدتين.

العملية تمت قرب مقر قيادة الشرطة القطرية بالقدس
وجاء في بيان عممته المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري، “قبل فترة قصيرة من ساعات صباح اليوم الاحد بالقدس في منطقة جبعات هتحموشت شارع حاييم بار ليف بالجوار من مقر قيادة الشرطة القطرية، ووفقا للمعلومات والتفاصيل الأولية المتوفرة تم تنفيذ عملية اطلاق عيارات نارية إرهابية. وتواصل الشرطة التي هرعت الى المكان بأعمال البحث مع التحقيق بكافة التفاصيل والملابسات التي لم تتضح باقي معالمها بعد”. الى هنا بيان الشرطة.

4 مصابين على الأقل
وكانت مصادر طبية قد ذكرت في بداية الامر، ان “المعلومات الأولية تشير الى إصابة 4 اشخاص على الأقل، ولم يتضح وضعهم بعد”.، ليرتفع العدد لاحقا الى 8 مصابين، وصفت جراح 3 منهم بالحرجة.
وذكر بيان لاحق للشرطة، ان شخصا “وصل بسيارته الى مفترق القيادة القطرية هناك واطلق عيارات نارية أصابت مواطنا وهرب لاتجاه الشيخ جراح قرب مدخل شمعون الصديق مع هرع قوات من الشرطة وقوات اليسام وراءه مدركين إياه ومع ملاحظته للقوات الشرطية قام بإطلاق عيارات نارية نحوهم مع ردهم بإطلاق عيارات نحوه وتحييده والتحقيقات جارية”.

إصابة امرأتين بجراح حرجة
وجاء في بيان لاحق عممته المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري أن التحريات والمراجعات الأولية تشير الى ان العملية اسفرت “عن إصابة امرأتين بجراح حرجة، بالإضافة الى إصابة أخرى طفيفة، وتمت احالتهم على اثرها للعلاج بمستشفى هداسا هارهتسوفيم والتحقيقات جارية”.

الشرطة الإسرائيلية: “مقتل منفذ العملية”
وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما نقلا عن مصادر طبية، ان العملية أوقعت 8 إصابات، واحدة منها حرجة،
وأخرى خطيرة واربع اصابات متوسطة، بالإضافة الى اعلان مقتل منفذ العملية.

مصادر فلسطينية: “استشهاد منفذ العملية من سلوان”
الى ذلك أفادت مصادر فلسطينية، بـ “استشهاد الفلسطيني مطلق النار على الجنود، وهو من سكان بلدة سلوان المقدسية”.

إصابة شرطي بجراح خطيرة جدا
وأكدت الشرطة الإسرائيلية لاحقا، ان شرطيا أصيب بجراح خطيرة جدا خلال العملية، فضلا عن إصابة سيدتين
بجراح خطرة جدا.
بيان آخر للشرطة ذكر أنه تبين من مادة التحريات والمراجعات الأولية ان منفذ العملية “تقدم بسيارته من ناحية التلة الفرنسية قرب نصب التمثال الأبيض بسرعة باتجاه محطة القطار الخفيف مقابل مقر القيادة القطرية مطلقا عيارات نارية اصابت سيدة بالغا ، مواصلا بسفره مسرعا الى مفترق كلارمون مقابل القيادة القطرية من الجهة الثانية مطلقا النار اتجاه سيدة عابرة بسيارتها مصيبا اياها بجراح بالغة مواصلا حتى الشيخ جراح متوقفا بسيارته مع إدراكه من قبل قوة من الوحدات الخاصة (اليسام)، مباشرا هو مطلقا النار نحوهم مصيبا شرطيا حرجا وآخر طفيفا بينما ادركته قوات من شرطة حرس الحدود التي هرعت الى المكان ملاحظين فيه بسيارته وسلاحه المشهر مطلقين عيارات نارية نحوه محيدين اياه مع إقرار وفاته والتحقيقات جارية”.
كما ذكرت الشرطة ان منفذ العملية مقدسي من سلوان يبلغ من العمر 39 عاما.

اصدار امر حظر نشر حول التفاصيل والتحقيقات
وتم لاحقا اصدار امر حظر نشر، بطلب من الشرطة، لمدة 30 يوما، حول تفاصيل التحقيقات المتعلقة بالعملية في القدس،
وأسماء الجرحى ومنفذ العملية، وفق ما أفادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري.

وفاة سيدة وشرطي متأثرين بجراحهما
بعد الإعلان عن إصابة 3 اشخاص من اصل 8 بالعملية، بجراح خطيرا جدا، تم لاحقا إقرار وفاة شرطي (30 عاما) وسيدة (60 عاما) متأثرين بجراحيهما.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *