شهيدان جديدان في الخليل يرفعان عدد الشهداء إلى (7) خلال أقل من أسبوع

الخليل – بيت لحم – الشروق:

استشهد الشابان مهند جميل الرجبي (21) عاماً، وأمير جمال الرجبي (17) عاماً، من مدينة الخليل، إثر إطلاق قوات الإحتلال النار عليهما قرب المسجد الإبراهيمي في المدينة، بذريعة محاولة تنفيذ عملية طعن.

وقالت مصادر إسرائيلية، إن الشابين حاولا الإقتراب من حاجز لجيش الاحتلال بالقرب من الحرم الابراهيمي، بنية تنفيذ عملية طعن، وقامت قوات الاحتلال باطلاق النار عليهما، ما أدى إلى استشهادهما، وأغلقت في أعقاب ذلك، كافة مداخل الحرم، وسط انتشار مكثف للجنود في محيطه.

وكان أصيب شاب برصاص الاحتلال، عقب طعنه ضابطاً إسرائيلياً في مستوطنة “أفرات” جنوب مدينة بيت لحم.

وقالت مصادر عبرية أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشاب الفلسطيني، بعد أن طعن ضابطاً إسرائيلياً وأصابه بجراح.

في الأثناء، شنت قوات حملة مداهمات في قرى وبلدات يعبد وجوارة، بينما فرقت مواجهات في بلدة قصرة جنوب نابلس، اصيب خلالها (4) مواطنين بالرصاص الحي، والعشرات اختناقاً بالغاز المسيل للدموع، ومواجهات مماثلة في مخيم عايدة قرب بيت لحم.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *