الاحتلال يعدم شاباً ويصيب آخر في شعفاط زاعماً محاول “دهس”

القدس المحتلة – الشروق:

استشهد الشاب مصطفى طلال نمر (27) عاماً، من مخيم شعفاط بالقدس المحتلة، وأصيب آخر بجراح خطيرة، إثر إطلاق قوة من جيش الاحتلال النار على سيارة كانا يستقلانها، في المخيم، مساء اليوم.

وزعمت قوات الاحتلال أن الشابين حاولا تنفيذ عملية دهس لأفراد ممن يسمون “حرس الحدود”  خلال قيامهم بأعمال الدورية في مخيم شعفاط.

وزعم جيش الاحتلال أن سيارة اقتربت مسرعة من الجنود، وحاولت صدمهم، ففتح بعضهم النار وقتلوا أحد الراكبين، فيما أصيب الثاني بجروح بالغة.

وعقب الحادث، دارت مواجهات عنيفة بين الشبان الغاضبين، وقوات الاحتلال، وجرى تفريقها باستخدام الغاز المسيل للدموه، والطلقات المطاطية.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *