مجلس الوزراء يرحب بالشراكة مع صندوق الإستثمار الفلسطيني لتطوير حقل نفط رنتيس

رام الله – الشروق:

رحب مجلس الوزراء الفلسطيني، بتوقيع الحكومة مع صندوق الإستثمار الفلسطيني، إتفاقية شراكة لتطوير حقل نفط “رنتيس” بالضفة الغربية، في أول محاولة لاستغلال حقول الغاز والبترول في فلسطين، بما يساهم في الحفاظ على مصادرنا الطبيعية واستغلالها وتطوير اقتصادنا، في سياق جهد وطني موحد، وكجزء من برنامج متكامل لتعزيز استقلالية قطاع الطاقة في فلسطين، والتحرر من التبعية لإسرائيل، والذي يشمل تطوير الثروات الطبيعية من البترول والغاز وبناء محطات توليد الكهرباء ومشاريع الطاقة المتجددة، ونقطة انطلاق لمزيد من المشاريع المتعلقة باستغلال ثرواتنا الطبيعية في منطقة الأغوار والبحر الميت، وغيرها من الموارد الطبيعية في مختلف محافظات الوطن.

وأعرب المجلس عن تقديره للشراكة في هذا المشروع، وحرصه على الأهمية الوطنية للمشروع اعتماداً على الجهود والمقدرات الوطنية للقطاعين العام والخاص الفلسطيني ولوقف الاستنزاف الجاري لحقل البترول من الجانب الإسرائيلي.

وأكد المجلس أنه رغم العوائق الإسرائيلية المتوقعة أمام تطوير المشروع للحيلولة دون تحقيق استقلالنا الاقتصادي بشكل عام وفي مجال الطاقة خصوصاً، إلا أن ذلك يزيدنا عزماً وإصراراً لبذل المزيد من الجهود والعمل الجاد لتنفيذ مثل هذه المشاريع الاستراتيجية في إطار نضالنا للتخلص من التبعية الاقتصادية لإسرائيل، وإرساء دعائم اقتصادنا المستقل كجزء من نضالنا لتحقيق استقلالنا الوطني وتأكيد سيادتنا على أرضنا ومقدراتنا.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *