استشهاد شاب وإصابة واعتقال آخريْن في الرام.. ومواجهات تعم البلدة عقب الجريمة

القدس المحتلة – الشروق:

استشهد الشاب انور فلاح السلايمة (22) عاماً، من سكان ضاحية البريد القريبة من بلدة الرام شمال القدس المحتلة، وأصيبآخر بجراح خطيرة، بينما اعتقل ثالث، إثر استهداف قوات الاحتلال سيارة كانوا يستقلونها قبل ظهر اليوم.

وقالت مصادر محلية في بلدة الرام إن قوة احتلالية كانت تنتشر في بلدة الرام منذ ساعات الفجر، واستهدفت ورشة إدعت بأنها تستخدم لإنتاج الأسلحة، ولدى مرور الشبان الثلاثة بسيارتهم، أطلقت قوات الاحتلال النار عليهم دون أي مبرر، ما أدى إلى استشهاد أحدهم وإصابة آخر، بينما اعتقل الثالث، لافتة إلى أن قوات الاحتلال منعت الأطقم الطبية من الوصول إلى الجريحين لتقديم العلاج اللازم لهما.

وكانت قوة كبيرة من جيش الاحتلال معززة بعدد من الآليات العسكرية، اقتحمت بلدة الرام في ساعة مبكرة من فجر اليوم، وأغلقت شوارعها الرئيسية، وشرعت بدهم ورشة حدادة كبيرة في البلدة، بحجة استخدامها في تصنيع أسلحة، يستخدمها فلسطينيون ضد أهداف إسرائيلية، ولم ينتبه الشبان الثلاثة للانتشار المكثف لقوات الاحتلال لدى مرورهم وسط البلدة، فأطلقت قوات الاحتلال النار نحوهم دون سابق إنذار، ما أدى إلى استشهاد أحدهم وإصابة واعتقال الآخرين.

وعقب الجريمة، اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، امتدت لعدد من شوارع البلدة وأحيائها، وأطلقت خلالها قوات الاحتلال، عشرات القنابل الصوتية الحارقة والغازية المسيلة للدموع، والرصاص الحي والمطاطي، واعتقلت شاب واقتادته الى جهة مجهولة.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *