الاحتلال يُعسكر الأراضي الفلسطينية لمناسبة “الفصح اليهودي”.. إصابة العشرات بمواجهات في الضفة والقطاع

رام الله – محافظات – الشروق:

أصيب عشرات المواطنين بجروح وحالات اختناق، جراء استنشاقهم غازاً مسيلاً للدموع، خلال تفريق قوات الاحتلال لتظاهرات في عدة مناطق بالضفة الغربية وقطاع غزة.

فقد أصيب (5) شبان بالرصاص المعدني، والعشرات بحالات اختناق، خلال المواجهات التي دارت مع قوات الاحتلال قرب معتقل “عوفر” الاحتلالي، المقام على أراضي بلدة بيتونيا غرب رام الله.

كما أصيب العشرات بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قريتي نعلين وبلعين غرب رام الله، وفتى بعيار معدني وآخرين اختناقاً بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات في قرية كفر قدوم قرب قلقيلية.

وأصيب شاب بالرصاص، و(4) آخرون بحالات اختناق شديد، إثر تجدد المواجهات في عدة محاور بالمناطق الحدودية، شرق وشمال قطاع غزة.

وكانت مواجهات اندلعت في المناطق الحدودية بالقطاع، وتخللتها عمليات رشق بالحجارة  لمواقع وآليات الاحتلال، وإشعال إطارات مطاطية قرب موقع “ناحل عوز”، شرق حي الشجاعية بمدينة غزة، وأطلق جنود الاحتلال النار وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين، ما أسفر عن إصابة شاب بعيار ناري، و(4) آخرين بالاختناق، جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

وشهدت مناطق شرق مخيم البريج وسط القطاع مصادمات مماثلة، بعد أن وصل عشرات المتظاهرين إلى مناطق التماس قرب خط التحديد، ورشقوا آليات الاحتلال ومواقعه العسكرية بالحجارة، وردت قوات الاحتلال بإطلاق النار، وقنابل الغاز المسيل للدموع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي شمال القطاع، اندلعت مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، قرب معبر بيت حانون “إيريز”، تعرض المتظاهرون خلالها لإطلاق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما تسبب في إصابة شابين بحالة اختناق شديد.

وشهدت منطقة الفراحين ببلدة عبسان الجديدة شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة، مواجهات متفرقة مع قوات الاحتلال، أطلق خلالها جنود الاحتلال النار وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة سلوان بالقدس المحتلة وسلمت أوامر هدم بناية مكونة من أربعة طوابق، في وقت شنت فيه تلك القوات حملة مداهمات لمنازل المواطنين، كما اقتحمت قرية برطعة قرب جنين واعتقلت شاباَ بعد مداهمة منزله.

والقيت زجاجة حارقة على سيارة إسرائيلية، قرب مستوطنة “جيلو” المقامة على أرضي مدينة بيت جالا وقرية الولجة، واشتعلت الزجاجة، ما ألحق أضراراً بالسيارة، دون أن تقع إصابات.

يأتي ذلك، فيما فرضت قوات الاحتلال طوقاً أمنياً مشدداً على الأراضي الفلسطينية، ودفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة على مداخل المستوطنات ومفترقات الطرق الرئيسية، لمناسبة ما يُسمّى “عيد الفصح اليهودي”.

 

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *