الاحتلال يُصعّد عدوانه بالهدم والاعتقال والحصار.. ورصاصه يصيب العشرات بمواجهات في دوما والدهيشة

رام الله – محافظات – الشروق:

شددت قوات الاحتلال، اليوم، من إجراءاتها القمعية في بلدة حوارة جنوب نابلس، حيث أغلقت أبواب عدد من المحال التجارية وفرضت حظر التجول فيها، بالتزامن مع إقدام مجموعات من المستوطنين على تنفيذ أعمال عربدة واستفزاز بحق المواطنين.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال فرضت حظر التجول على البلدة واقتحمت عدداً من المحال التجارية وأجبرت أصحابها على إغلاقها، واعتلت أسطح عدد من المنازل ولاحقت المواطنين وسط البلدة، بذريعة البحث عن مُلقي الحجارة، وذلك بدعوى إلقاء الحجارة على سيارة للمستوطنين.

وأضافت إن قوات الاحتلال أغلقت طريق “يتسهار” جنوب نابلس، بشكل كامل أمام حركة المواطنين، ما تسبب بحدوث أزمة سير خانقة، وتكرر المشهد على حاجزي حوارة وزعترة في المنطقة ذاتها.

وهدمت جرافات الاحتلال، مبنى المسلخ البلدي في مدينة بيت ساحور، بعد أن حاصرت المنطقة الشرقية القريبة من الملعب البلدي، وقال شهود عيان، ان قوات الاحتلال هدمت مبنى المسلخ البلدي، بعد أن اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال المنطقة، وقامت بمحاصرتها.

وأخطرت قوات الاحتلال، أصحاب (12) منزلاً بوقف العمل فيها، تمهيداً لهدمها في منطقة مسافر يطا جنوب الخليل، بذريعة عدم الترخيص، كما سلمت (5) مواطنين في قريتي جنبا والفخيت قرب يطا، إخطارات بوقف العمل في منازلهم تمهيداً لهدمها، وصادروا معدات ومواد بناء يملكونها.

كما أخطرت تلك القوات، بهدم “بركسين”، وصادرت جرافة، لمواطنين في بلدة بيت دجن شرق نابلس، للذرائع ذاتها، وشددت من إجراءاتها القمعية في المنطقة.

وأصيب عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي والإختناق بالغاز المدمع، عقب مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال قرب قرية دوما جنوب نابلس.

واندلعت المواجهات عقب قيام مستوطنين متطرفين بالتظاهر في المنطقة ورفع لافتات تطالب بإعادة التحقيق في قضية حرق عائلة دوابشة من قرية دوما.

كما دارت مواجهات مماثلة في مخيم الدهشة قرب بيت لحم، بعد أن اختطفت قوات الاحتلال شاباً من منزله بالمخيم، وأصيب خلالها العشرات من الشبان بالاختناق.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، وشرعت بمداهمة المنازل والمحال التجارية، واعتقلت (6) شبان واقتادتهم إلى مراكز الاعتقال.

ونكلت قوات الاحتلال بشاب وفتى من بلدة تقوع قرب بيت لحم، أثناء اعتقالهم، بدعوى مشاركتهما بمواجهات وأعمال رشق حجارة، على آليات للاحتلال.

في الأثناء، شنت قوات الاحتلال، حملة اعتقالات  واسعة، طالت (25) مواطناً، خلال عمليات دهم في مناطق الخليل وجنين ورام الله والبيرة والقدس وطولكرم وبيت لحم وسلفيت.

 وطالت الاعتقالات (3) مواطنين من بلدتي بيرزيت وبيت ريما قرب رام الله، و(3) آخرين من مديمة طولكرم وبلدتي دير استيا قرب سلفيت وجبع قرب جنين، و(7) من محافظة الخليل، و(12) من القدس المحتلة وعدد من بلداتها.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *