“المساخر” يغلق فلسطين.. والاعتقالات تتواصل وتطال (14) فلسطينياً

رام الله – محافظات – الشروق:

فرض جيش الاحتلال، طوقاً وإغلاقاً شاملاً على الأراضي الفلسطينية، بدءاً من مساء اليوم، وحتى مساء السبت المقبل، بسبب حلول عيد “المساخر” اليهودي، في الوقت الذي تواصلت فيه عمليات الدهم والاعتقال في محتلف المناطق بالضفة الغربية والقدس المحتلة.

جيش الاحتلال، وتنفيذاً لقرار المستوى السياسي، قرر فرض إغلاق شامل على الضفة الغربية، لمدة أربعة أيام، لمناسبة عيد المساخر اليهودي “البورم”، وعند إغلاق الأراضي الفلسطينية، يمنع الفلسطينيون من العبور من خلال المعابر العسكرية الإسرائيلية، كما يمنع عشرات آلاف العمال الفلسطينيين، من الوصول إلى أماكن عملهم في المناطق المحتلة العام (48).

في غضون ذلك، اقتحم جيش الاحتلال، مقر مجلس الطلبة في الجامعة العربية الاميركية بمدينة جنين، ومقر جمعية خيرية في مدينة طولكرم، وصادر عدداً من المعدات، بينها أجهزة حاسوب ومعدات مكتبية أخرى من مقر لجنة زكاة طولكرم، بعد تحطيم أبواب المقر.

في الوقت ذاته، شنت قوات الاحتلال، حملة مداهمات واسعة في مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة، أسفرت عن اعتقال (14) فلسطينياً.

ودارت مواجهات في بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة، وفرقتها قوات الاحتلال بالأعيرة المطاطية والقنابل الغازية المسيلة للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *