المستوطنون يحرقون منزل الشاهد الوحيد على جريمتهم في دوما.. وبيت فجار تشييع شهيديها

بيت لحم – محافظات – الشروق:

شيع الآلاف من المواطنين في بلدة بيت فجار قرب بيت لحم، جثماني الشهيدين علي عبد الرحمن ثوابتة، وعلي جمال طقاطقة، إلى مثواهما الأخير في مقبرة البلدة، وسط هتافات غاضبة، منددة بجرائم الاحتلال.

وتظاهر المئات من المستوطنين، قرب مستوطنة “أرئيل” شمال الضفة الغربية، مطالبين قوات الاحتلال بمنع الفلسطينيين من الصعود إلى الحافلات العامة، التي يستقلها المستوطنين والفصل بينهما، مبررين دعوتهم هذه، بخوفهم من التعرض للطعن.

وأحرق مستوطنون متطرفون، منزل المواطن إبراهيم دوابشة، الشاهد الوحيد في قضية إحراق منزل عائلة دوابشة في قرية دوما، قبل على ايدي عصابات المستوطنين، قبل عدة أشهر، ما أدى في حينه إلى استشهاد (3) من العائلة، وإصابة آخر.

واعتقلت قوات الاحتلال مواطناً في مدينة الخليل، وسلمت (3) آخرين في بلدة فجار قرب بيت لحم، بلاغات عسكرية لمراجعة أجهزة مخابراتها، في معسكر “غوش عتصيون”، كما استدعت شابين من قرية واد فوكين غرب بيت لحم.

وهاجم مستوطنو مستوطنة “معاليه إفرايم” في الأغوار، مركبة فلسطينية بالحجارة، وحطموا زجاجها، ملحقين بها أضراراً جسيمة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *