شهيد في الخليل بزعم “الطعن” على وقع تشييع آخر

الخليل – الشروق:

استشهد الشاب عبد الله محمـد عايد العجلوني (18) عاماً، من مدينة الخليل، إثر إطلاق النار عليه من قبل قوة احتلالية في محيط الحرم الإبراهيمي الشريف بالمدينة، بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.

وقال مواطنون يقيمون على مقربة من الحاجز العسكري الإسرائيلي المعروف بحاجز “أبو الريش” جنوبي الحرم الإبراهيمي، إن جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز، أطلقوا على الشهيد العجلوني، وابلاً من الرصاص، وتركوه ينزف على الأرض حتى فارقته الحياة، فيما سارعت قوات الاحتلال المنتشرة في البلدة القديمة من المدينة إلى إغلاق كل الطرق المؤدية إلى الحرم، في وقت وادعت مصادر إسرائيلية، إصابة جندي إسرائيلي بجراح في العملية.

وفي وقت لاحق، داهمت قوات الاحتلال، منزل عائلة الشهيد العجلوني، كما أغلقت عدة طرق بالحواجز العسكرية والبوابات الحديدية، بينها مداخل المدينة في مناطق رأس الجورة، الكسارة، الفحص، وفرش الهوى، ومدخل بلدتي سعير وبني نعيم، شمال شرقي وشرق المدينة.

وشيعت جماهير غفيرة في الخليل، جثمان الشهيد العجلوني، بعد ساعات من تشييع الشهيد محمود فنون، الذي كان استشهد أمس، قرب “غوش عتصيون”.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *