زعم الطعن يحصد شهيداً من الخليل قرب “غوش عتصيون”

رام الله – الشروق:

استشهد الشاب محمود أحمد فنون (21) عاماً، من سكان مدينة الخليل، برصاص جيش الاحتلال، في محيط مفرق مستوطنة “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم، بزعم طعنه جندياً إسرائيلياً.

وقالت مصادر محلية، إن إغلاق قوات الاحتلال للمنطقة، حال دون وصول طواقم الإسعاف الفلسطينية إلى مكان استشهاده، لإنقاذ حياته.

وأوضح شهود عيان، أن الشهيد فنون، كان يقود سيارته وإلى جانبه سيارة مستوطن، وفجأة توقف المستوطن وترجل من سيارته، وتحدث مع الجنود المتواجدين في المكان، وكان يشير بيده إلى السيارة الفلسطينية، فنزل الشاب الفلسطيني من سيارته ولم يكن يحمل شيئاً بيده، وفجأة أطلق الجنود وابلاً من الرصاص عليه، ما أدى إلى استشهاده على الفور.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *