استشهاد فتى من مسحة وإصابة آخر برصاص قوة احتلالية زعمت تعرض جنودها لمحاولة طعن

سلفيت – الشروق:

استشهد الفتى أحمد يوسف إسماعيل عامر (16) عاماً، من قرية مسحة قرب سلفيت، وأصيب آخر برصاص قوة من جيش الاحتلال، (مجهول الهوية) بدعوى محاولتهما طعن جنود إسرائيليين، على أحد الحواجز العسكرية قرب مدينة سلفيت.

وقالت مصادر محلية وأمنية فلسطينية متطابقة، إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشابين في محيط منطقة “الجسر” شمال قرية الزاوية المجاورة، بعد اقترابهما من حاجز عسكري في المكان، ومحاولتهما طعن جنود الحاجز، ما أدى إلى استشهاد أحدهما وجرح الآخر.

ولفتت المصادر ذاتها، إلى أن قوات الاحتلال منعت سيارات الإسعاف الفلسطينية من الوصول إلى المكان، وأغلقت منطقة الجسر، شمال قرية الزاوية، الموصلة إلى قرية مسحة، ودفعت بتعزيزات عسكرية للمنطقة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *