استشهاد مواطنة من حوسان وإصابة العشرات في عدة مناطق بالضفة والقطاع

محافظات – الشروق:

استشهدت المواطنة أماني حسني جواد سباتين (34) عاماً، من بلدة حوسان غرب بيت لحم، جراء إطلاق جنود الاحتلال النار بكثافة صوب مركبتها، بالقرب من مفرق “غوش عتصيون” الاستيطاني الواقع على الطريق العام بيت لحم الخليل، فيما أصيب مستوطن إسرائيلي بجروح وصفت ما بين الخطيرة والمتوسطة، نتيجة تعرضه لمحاولة الدهس من قبل الشهيدة سباتين على دوار مستوطنة “عتصيون”، وفق مصادر الإعلام الإسرائيلية.

وفي وقت لاحق،  شيع أهالي حوسان والقرى والبلدات المجاورة، في موكب جنائزي مهيب، جثمان الشهيدة سباتين، إلى مثواها الأخير في مقبرة البلدة.

ودفعت قوات الاحتلال، فور العملية، بتعزيزات عسكرية إلى بلدة حوسان وطوقتها من جميع الجهات، كما أغلقت المدخلين الشرقي والغربي بالمكعبات الإسمنتية، وبدأت بإغلاق طرق ترابية وفرعية، ومنعت المواطنين من الدخول للبلدة أو الخروج منها.

 ودارت مواجهات على المدخل الشمالي لبيت لحم، بين قوات الاحتلال ومجموعات من الشبان، اثر استشهاد المواطنة سباتين  من بلدة حوسان، أطلق خلالها جنود الاحتلال، الرصاص المعدني، وقنابل الغاز المسيلة للدموع، على الشبان الذين رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، ما أدى الى إصابة بعض الشبان بالاختناق، فيما أصيب مسعفان نتيجة استهداف قوات الاحتلال لسيارة إسعاف بقنابل الغاز المسيل للدموع. 

وفي بلدة الخضر الى الجنوب من بيت لحم، أصيب فتى بعيار ناري في القدم، خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال.

كما قمعت قوات الاحتلال، مسيرة جماهيرية في قرية كفر قدوم قرب قلقيلية، مستخدمة الرصاص الحي والمعدني، والقنابل الغازية، ما أدى إلى إصابة (3) مواطنين بجروح، بينهم طفل اصيب بعيار ناري متفجر في القدم،  والعشرات بحالات اختناق متفاوتة.

كما أصيب (7) مواطنين بجروح، والعشرات بالاختناق خلال مواجهات متفرقة، تركزت في قريتي بلعين ونعلين، وبلدة بيتونيا غربي رام الله، وبلدة سلواد شمال شرقي المدينة.

وفي القدس المحتلة، أصيب طفل برصاص الاحتلال، خلال مواجهات في بلدة أبو ديس، فيما اندلعت مواجهات في بلدة سلوان، وأصيب خلالها العشرات بحالات اختناق، بسبب الاستخدام المفرط للقنابل الغازية، وتمركزت قوات الاحتلال في شارع حي عين اللوزة في البلدة، ما أدى الى اندلاع مواجهات في المنطقة، اقتحمت على إثرها قوات الاحتلال منزلاً بأعداد كبيرة من الجنود، واعتقلت شاباً.

وعند حدود قطاع غزة، اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وعشرات المتظاهرين، في محورين، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي والقنابل الغازية المسيلة للدموع، ما أدى إلى إصابة عشرات المتظاهرين بالاختناق.

وتركزت المواجهات شرق مخيم البريج، ومحيط معبر “المنطار” شرق حي الشجاعية، ورشق خلالها الشبان جنود وآليات الاحتلال بالحجارة.

                                                       


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *