إصابات بمواجهات في يعبد وياسوف.. والاحتلال يفتح نيرانه الرشاشة في غزة

رام الله – محافظات – الشروق:

أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية ياسوف قرب سلفيت، عقب اقتحام المستوطنين للقرية.

كما أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال، أثناء اقتحامها قرية حرملة، شرق بيت لحم، في وقت اعتقلت فيه قوات الاحتلال، شابين من بلدة قباطية جنوب جنين، على حاجز عسكري أقامته على المدخل الشمالي للبلدة، قرب قرية مثلث الشهداء.

كما اعتقلت تلك القوات شاباً خلال مواجهات على المدخل الشرقي لبلدة يعبد جنوب غربي جنين، ونصبت حاجزين عسكريين على مدخل قريتي كفيرت، ومثلث الشهداء.

وكانت مواجهات اندلعت بين عدد من الشبان وقوات الاحتلال على مدخل بلدة يعبد، أطلق الجنود خلالها الأعيرة النارية باتجاه الشبان الذين تصدوا لهم بالحجارة.

وفي الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال عدة منازل وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، بينما نصبت حواجز عدة عسكرية في أنحاء المدينة.

وسلمت قوات الاحتلال (6) شبان من بلدة بيت فجار ومخيم الدهيشة قرب بيت لحم، بلاغات عسكرية لمراجعة أجهزة مخابراتها، في معسكر “غوش عتصيون” الاستيطاني.

واعتقل جيش الاحتلال ثلاثة شبّان فلسطينيين، تسللوا إلى مجمع مستوطنات “أشكول” شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة، معلناً حالة “الاستنفار الأمني”.

وفتحت قوات الاحتلال المنتشرة على طول خط التحديد “خط الهدنة”، الواقع أقصى شرق محافظة خانيونس، نيران أسلحتها الرشاشة بشكل كثيف وعشوائي، تجاه منازل ومزارع المواطنين شرق المحافظة، كما فتحت القوات المتمركزة عند السياج الحدودي شرق بلدة بيت حانون، نيران أسلحتها باتجاه منازل المواطنين، دون أن يبلغ عن إصابات.

 

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *