زعم الطعن يسقط شهيداً من قباطية.. والاحتلال يصعد بلطجته باعتقال (21) مواطناً

نابلس – جنين – الشروق:

استشهد الشاب قصي ذياب أبو الرب (17) عاماً، من بلدة قباطية جنوب جنين، ظهر اليوم، إثر إطلاق جنود الاحتلال النار عليه بكثافة، بالقرب من مدخل بلدة بلدة بيتا جنوب نابلس، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن، حيث ادعت المصادر الإسرائيلية أنه كان يحمل سكيناً، الأمر الذي نفاه شهود عيان.

وباستشهاد أبو الرب، يرتفع عدد شهداء بلدة قباطية منذ بداية الانتفاضة الحالية إلى عشرة شهداء، وكانت البلدة شهدت مطلع الشهر الحالي، حصاراً عسكرياً مشدداً، استمر لعدة أيام، عقب تنفيذ ثلاثة شبان من البلدة عملية طعن وإطلاق نار مشتركة في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة.

وفي حادث آخر، اعتقلت قوات الاحتلال فتى من بلدة بني نعيم قرب الخليل، بحجة محاولته طعن أحد الجنود قرب البلدة، وادعت مصادر إسرائيلية، أن جنود الاحتلال تمكنوا من السيطرة على الفتي قبل تنفيذ عمليته.

واعتقلت شرطة الاحتلال (3) شبان في حي شعفاط شمال القدس المحتلة، بحجة القاء الحجارة تجاه القطار الخفيف، وقالت في تصريحات لها أن أضرار مادية لحقت بالقطار دون أن تسجل إصابات.

كما اعتقلت قوات الاحتلال (17) مواطناً، بينهم فتاتان، خلال مداهمات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، في ساعة مبكرة من فجر اليوم.

وطالت الاعتقالات (5) مواطنين من مدينة الخليل وبلدتي السموع وبيت أمر، و(3) من بلدتي حوسان وبيت فجار قرب بيت لحم، زشاب وفتاة في منطقة باب العامود بالقدس المحلتة، و(3) من حي الثورة ببلدة سلوان، وفتاة من قرية قصرة قرب نابلس، و(3) شبان من جنين وطولكرم ومخيم الجلزون شمال رام الله.

وفي القطاع، فتحت قوات الاحتلال، نيران أسلحتها صوب المواطنين والمزارعين في منطقة جحر الديك جنوب شرق مدينة غزة، دون أن يبلغ عن إصابات.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *