(3) عمليات فدائية خلال (24) ساعة.. استشهاد (3) شبان وإصابة العشرات بعمليات طعن ودهس ومواجهات مع الاحتلال

رام الله- القدس المحتلة – بيت لحم – قلقيلية – غزة – الشروق:

استشهد (3) شبان، خلال عمليات مقاومة فدائية، ومواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق رام الله والقدس المحتلة وبيت لحم، بينما اصيب العشرات خلال مواجهات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية وقطاع غزة.

شهيد في سلواد:

فقد استشهد الشاب عابد رائد حامد (21) عاماً من بلدة سلواد شمال شرق رام الله، بعملية دهس نفذها ضد مجموعة من جنود الاحتلال المتمركزين على المدخل الغربي للبلدة، مساء اليوم.

وأوضحت مصادر من البلدة في اتصالات هاتفية مع “الشروق” أن قوات الاحتلال عاجلت الشهيد بعد دهسه مجموعة من جنودها وإصابتهم بجراح، بعدة عيارات نارية، أدت إلى استشهاده فوراً.

وأضافت المصادر أن تعزيزات عسكرية إسرائيلية تقدر بنحو (50) آلية عسكرية، وسيارات إسعاف تابعة لنجمة داود الحمراء وصلت إلى المكان، وأن قوات الاحتلال أعلنت عن البلدة منطقة عسكرية مغلقة، حيث تطلق النار على كل من يقترب من المكان.

وكان الشهيد نشر على صفحته على “الفيسبوك” قبل لحظات من انطلاقه لتنفيذ العملية: “أمي لا تبكي علي، وأبي أنت خلّفت رجال”.

والشهيد هو الرابع من بلدة سلواد منذ اندلاع الانتفاضة الحالية، بعد الشهداء: أنس حماد، عبد الرحمن عياد، ومهدية حماد، الذين استشهدوا على ذات المدخل، إثنان منهم بعمليات دهس مشابهة.

وأخر في القدس المحتلة:

كما استشهد الشاب محمـد أبو خلف (20) عاماً، من سكان مخيم قلنديا جنوبي رام الله، برصاص قوة احتلالية، بعد طعنه (3) جنود إسرائيليين، وأصابتهما بجراح، في منطقة باب العامود بمدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر إعلامية فلسطينية، إن قوات الاحتلال أطلقت عدة عيارات نارية على الشهيد أبو خلف، بعد أن طعن الجنود الثلاثة واصابهم بحراج خطيرة، ما أدى إلى استشهاده على الفور.

والعملية هي الثالثة خلال أقل من (24) ساعة، بعد عملية قتل جندي إسرائيلي وجرح أخر، قرب مستوطنة “معاليه مخماس” القريبة من رام الله، وعملية دهس الجنود ببلدة سلواد شمال شرق المدينة.

وكان الشهيد ابو خلف نشر على صفحته على “الفيسبوك” صورة للأسير المضرب عن الطعام محمد القيق، داعياً إلى إنقاذه من الموت البطيء الذي يتعرض له.

وثالث في بيت فجار:

واستشهد الشاب خالد طارق يوسف طقاطقة (21) عاماً، إثر إصابته برصاص قوات الاحتلال، خلال مواجهات عنيفة دارت في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، مساء اليوم.

وقالت مصادر محلية إن مواجهات عنيفة اندلعت في البلدة، بين عدد من الشبان وقوات الاحتلال، واستخدمت خلالها قوات الاحتلال العيارات النارية والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى استشهاد الشاب طقاطغة وإصابة شابين آخرين بجراح.

وباستشهاد طقاطقة، يرتفع عدد شهداء اليوم إلى ثلاثة، بعد استشهاد محمـد أبو خلف من مخيم قلنديا بعملية طعن في القدس المحتلة، وعابد حامد من بلدة سلواد شرق رام الله بعملية دهس على المدخل الغربي للبلدة.

مواجهات وإصابات:

أصيب شابان بالرصاص الحي، واعتقل ثالث، خلال مواجهات عنيفة اندلعت اليوم، بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، عند مدخل مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله.

وكانت المواجهات اندلعت بالقرب من مستوطنة “بيت إيل” قبل أن تمتد إلى محيط مدخل المخيم، وأطلقت قوات الاحتلال خلالها، الرصاص الحي والمعدني بكثافة نحو الشبان، بينما رشق الشبان جنود ودوريات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة.

كما أصيب عدد من المواطنين والمتضامنين، بحالات اختناق شديد، خلال تفريق قوات الاحتلال لتظاهرات مناهضة للجدار والاستيطان في قرية بلعين غرب رام الله، ورفعت خلالها صور الأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال، محمد القيق.

واستهدفت قوات الاحتلال الأطقم الصحافية بشكل مباشر، ما أدى إلى غصابة مصور صحافي بعيار معدني، وعدد من الصحافيين بالاختناق.

ودارت مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية خربثا المصباح غرب رام الله، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني والقنابل الغازية المسيلة للدموع نحو الشبان، ما أدى إلى غصابة عدد منهم بالاختناق، بينما واصل الجنود احتلال منزل وسط القرية لليوم الخامس على التوالي، بالتزامن مع قيام جنود الاحتلال بجولات استفزازية في شواع القرية، يوقفون خلالها سيارات المواطنين ويفتشونها ويدققون في بطاقات هويات راكبيها.

وفي قلقيلية، دارت مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية كفر قدوم، فرقتها قوات الاحتلال بالرصاص المعدني والقنابل الغازية، دون أن يبلغ عن إصابات.

قطاع غزة:

وأصيب (7) شبان برصاص الإحتلال، خلال المواجهات التي دارت في عدد من نقاط التماس بقطاع غزة، عقب وصول مسيرات حاشدة إلى تلك المناطق، ظهر اليوم.

وقالت مصادر محلية إن (4) شبان أصيبوا بمواجهات شمال قطاع غزة، بينهم (3) بالرصاص الحي، وآخر بالمطاطي، بينما أصيب (3) آخرين خلال المواجهات التي اندلعت شرق حي الشجاعية.

 

                                                           


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *