بعد اجتماع رباعي- لقاء فتح وحماس بالدوحة بـ 6 شباط

رام الله – الشروق:

عقد اليوم الخميس اجتماع رباعي بين حركتي حماس والجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديمقراطية في غزة وتناول عدة قضايا.

أن الاجتماع جمع قيادات الصف الأول، عن حركة حماس الدكتور خليل الحية وعماد العلمي وجمال ابو هاشم وسامي ابو زهري، وعن حركة الجهاد خالد البطش وخضر حبيب، وعن الجبهة الديمقراطية صالح زيدان وصالح ناصر وطلال ابو ظريفة، وعن الجبهة الشعبية جميل مزهر ومحمد طومان واسامة الحج احمد حيث عقد الاجتماع في مكتب حركة حماس.وقال طلال ابو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية:” إن اللقاء تناول قضايا متعددة أبرزها نتائج اللقاءات الثلاثة التي جرت بين حركتي حماس وفتح في الدوحة واسطنبول التي ستتوج بلقاء قيادي بين الحركتين يوم 6 شباط بالدوحة لبحث آليات تطبيق اتفاق المصالحة.

وأضاف أبو ظريفة في حديث تم التأكيد على ضرورة الشراكة والحوار الشامل بعد فشل كل الحلول الثنائية التي جرت سابقا بين حركتي فتح وحماس”، مشددا على ضرورة عقد الإطار القيادي المؤقت باعتباره يضم الكل الوطني الفلسطيني والأقدر على بحث استعصاءات المصالحة.واكد أبو ظريفة على ضرورة وجود اتصالات أو مشاورات مع مصر كونها راعية ملف المصالحة والاتفاقيات السابقة من اجل ضمان نجاح اي حلول للمصالحة مع التقدير لكل الجهود التي تبذل على حد قوله.

وجرى خلال اللقاء بحث الانتفاضة المندلعة في الضفة الغربية والقدس.وقال ابو ظريفة :” جرى التأكيد على ضرورة العمل على تطوير الانتفاضة واستمرارها وحمايتها باعتبارها رافعة نضالية لرفع كلفة الاحتلال”.

وأضاف ” أكدنا على أن حماية الانتفاضة يتطلب إنهاء الانقسام والاتفاق على إستراتيجية وطنية تستند إلى قيادة موحدة مشروع وطني يحدد أهداف الانتفاضة ضمن مشروع وطني يمكن من تحقيق أهداف الانتفاضة بالعودة والحرية والاستقلال في ظل الفشل على كل المستويات لمشروع القيادة الرسمية ومشروع حركة حماس المبني على استراتيجيات أحادية”.وتابع :” تم التأكيد على حماية الانتفاضة من خلال تطبيق قرارات المجلس المركزي الذي يستند على وقف التنسيق الأمني واتفاقيات أوسلو وباريس الاقتصادي”.هذا وجرى التأكيد على خلال الاجتماع على استمرار المشاورات والاتصالات بين الفصائل.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *