سعير تودع شهيدها الثاني عشر وعصيرة الشمالية تزف عريسها.. إصابات بالرصاص والغاز المدمع بمواجهات في مناطق متفرقة من الضفة

رام الله – بيت لحم – محافظات – الشروق:

أصيب العشرات من المواطنين بالرصاص الحي والمعدني، ةالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي دارت اليوم، في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

فقد أصيب (3) شبان بعيارات معدنية، وعدد آخر من المواطنين اختناقاً بالغاز، خلال مواجهات دارت مع قوات الاحتلال في محيط مسجد بلال بن رباح “قبة راحيل” عند المدخل الشمالي لبيت لحم، في وقت اصيب فيه أصيب شاب بعيار ناري، خلال مواجهات دارت عند المدخل الغربي لبلدة تقوع.

كما أصيب العشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب، بحالات اختناق شديد، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال المواجهات التي شهدنها قرية بلعين غرب رام الله، بينما أصيب شاب بالرصاص المعدني، و(5) آخرين بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات في قرية نعلين المجاورة.

ودارت مواجهات محدودة، عند المدخل الغربي لبلدة سلواد شرق رام الله، وفرقتها قوات الاحتلال بالغاز المسيل للدموع، دون أن يبلغ عن إصابات، ودفعت بتعزيزات عسكرية إضافية إلى المنطقة، للحيلولة دون تصاعد الأحداث، كما دارت مواجهات مماثلة خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، وقرب مخيم الجلزون شمالاً، وبلدة بيتونيا غرب رام الله.

وأصيب فتى بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق بفعل الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات أعقبت مسيرة جماهيرية، في قرية كفر قدوم قرب قلقيلية.

واعتقلت  قوات الاحتلال الإسرائيلي فتى من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، واعتدت على المزارعين في قرية كفيرت المجاورة.

وألقيت (3) زجاجات حارقة على حافلتين للمستوطنين أثناء مرورهما بالقرب من مستوطنة “كرمي تسور” شمال مدينة الخليل، وشرعت قوات الاحتلال بأعمال التمشيط في المنطقة،

في الأثناء، شيعت بلدة سعير قرب الخليل، جثمان شهيدها الثاني عشر بالانتفاضة الحالية، مؤيد الجبارين، في وقت شيع فيه الآلاف، جثمان الشهيد هيثم ياسين، في بلدة عصيرة الشمالية قرب نابلس.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *