طوفان بشري في وداع شهداء مجزرة سعير.. وإصابة العشرات خلال مواجهات غاضبة أعقبت التشييع

الخليل – محافظات – الشروق:

أصيب العشرات من المواطنين بالرصاص المعدني، والإختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي دارت بين المواطنين وقوات الاحتلال في محيط مفرق بيت عينون شرق مدينة الخليل، عقب تشييع شهداء بلدة سعير الأربعة، ظهر اليوم.

وكان آلاف المواطنين من بلدة سعير ومحافظة الخليل، ساروا في شلال بشري، ظهر اليوم، لتشييع شهداء مجزرة سعير أحمد وعلاء ومهند كوازبة وأحمد شلالدة، في موكب مهيب، وسط هتافات غاضبة ومنددة بجريمة إعدامهم وتصفيتهم بدم بارد، وسرعان ما تحول تشييعهم إلى مواجهات مع قوات الاحتلال،  عندما انطلق شبان البلدة إلى مفرق بيت عينون، حيث تتمركز قوات الاحتلال، وأغلقوا مدخل البلدة بالإطارات المشتعلة والمتاريس الحجرية، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة، فيما رد الجنود بإطلاق الرصاص المعدني والقنابل الغازية، ما أدى إلى إصابة العشرات بجراح وحالات اختناق.

وأصيب مواطن بعيار ناري، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال أطلق النار بشكل غشوائي، لتفريق شبان رشقوها بالحجارة، ما أدى إلى إصابة مواطن بجراح.

واعتقلت قوات الاحتلال طفلين قاصرين من بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، و(14) مواطناً آخرين خلال مداهمات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

وفي قطاع غزة، هاجمت زوارق بحرية الاحتلال، مراكب الصيادين قبالة شاطئ بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة، بنيران رشاشاتها الثقيلة، ما أدى إلى تضرر أحد المراكب، بينما نجا من كان على متنه بإعجوبة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *