الضفة وغزة تنتفضان غضباً لشهداء سعير.. إصابة العشرات بالرصاص والغاز المدمع خلال مواجهات مع جيش الاحتلال

محافظات – الشروق:

أصيب العشرات من المواطنين، بحالات اختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، في مدينة بيت لحم، وبلدة تقوع، شرقاً.

وكانت المواجهات اندلعت قرب “قبة راحيل” في محيط المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، ورشق خلالها الشبان جنود الاحتلال بالحجارة، من مسافات قريبة، وأجبروهم على التراجع مرات عديدة، بعد أن توغلوا إلى شوارع وأحياء المديمة، وأطلقوا النار والقنابل الغازية تجاه الشبان.

كما دارت مواجهات مماثلة في بلدة تقوع، وقرية نحالين، ومخيمات الدهيشة وعايدة والعزة قرب بيت لحم، احتجاجاً على إعدام شهداء سعير الأربعة، وداهمت خلالها قوات الاحتلال عدة منازل، واستدعت قوات إضافية للسيطرة على الأوضاع المتفجرة، وأطلقت الرصاص والقنابل الغازية والصوتية، لتفريق الشبان، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بالرصاص المعدني، والاختناق بالغاز المدمع.

وأصيبت سيدة في مخيم العزة، بعد استهداف سيارتها بقنبلة غازية بشكل مباشر، ما أدى إلى تهمشم زجاج السيارة، وإصابة السيدة بالاغماء، جراء استنشاق الغاز.

وتفجرت المواجهات عنيفة، رغم سوء الأحوال الجوية، في محيط مفرق “بيت عينون” قرب مدخل بلدة سعير، التي يسودها جو من التوتر الشديد، فضلاً عن الغضب والحداد على أرواح شهدائها الأربعة، فأغلق الشبان مدخل البلدة بالمتاريس الحجرية والإطارات المطاطية المشتعلة، ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة، لترد هذه القوات بالرصاص المطاطي والقنابل الغازية، ما أدى إلى إصابة شابين بالعيارات المطاطية، والعشرات اختناقاً بالغاز المدمع.

في الأثناء أحكمت قوات الاحتلال حصارها على بلدة سعير، بإقامة الحواجز العسكرية على مداخلها، ولم تسمح لأي من المواطنين بالخروج منها أو الدخول إليها، باستثناء بعض الحالات الإنسانية.

وأصيب العشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب، بحالات اختناق، جراء قمع جيش الاحتلال لمواجهات دارت في قرية كفر قدوم قرب قلقيلية، بينما أصيب آخرون بالاختناق، خلال قمع مواجهات مماثلة في قريتي نعلين وبلعين غرب رام الله، وكانت دارت مواجهات محدودة في قرية النبي صالح وبلدة سلواد ومحيط سجن “عوفر” الاحتلالي قرب رام الله، دون أن يبلغ عن إصابات.

واعتقلت قوات الاحتلال مواطناً من بلدة اليامون غرب جنين، فيما نصبت عدة حواجز عسكرية، على شارع جنين حيفا، وعلى مداخل بلدات كفر دان والسيلة الحارثية واليامون.

وفي قطاع غزة، أصيب (14) مواطناً بالرصاص الحي، وعدد آخر اختناقاً بالغاز، خلال المواجهات العنيفة، التي دارت في مختلف المناطق الحدودية بالقطاع.

وكانت المواجهات اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال، عند معبر “ناحل عوز” شرق مدينة غزة، وقرب مدينة خانيونس، وبمحاذاة السلك الحدودي الشائل قرب مخيم البريج، وتمكن خلالها الشبان من قطع مسافات من السلك الفاصل مع المخيم، وردت قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج العسكرية، بإطلاق النار عليهم، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بجراح.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *