سلواد تودع شهيدين وعارورة تُشيّع آخر بمشاركة واسعة وهتافات غاضبة

رام الله – مؤمن حامد:
شيّع أهالي بلدة سلواد شرق رام الله، جثماني الشهيدين أنس بسام حماد (21) عاماً، ومحمد عبد الرحمن عياد (21) عاماً،  إلى مثواهما الأخير في مقبرة الشهداء بالبلدة بعد ظهر اليوم.
وانطلق موكب التشييع من مجمع فلسطين الطبي بحضور محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، وحشد كبير من أهالي بلدة سلواد، الذين حملوا الشهيدين على الأكتاف، إلى شارع الإرسال وسط رام الله، ومن ثم توجهوا بسيارتهم إلى البلدة، ومنزلي الشهيدين، لتلقي عائلتيهما نظرة الوداع الأخيرة عليهما.
وأقام الآلاف من أبناء بلدة سلواد والقرى والبلدات المجاورة، صلاة الجنازة على الشهيدين في ساحة مدرسة الذكور الأساسية، ثم انطلقوا بمسيرة حاشدة نحو مقبرة الشهداء ليتم موراة جثماني الشهيدين الثرى، وسط هتفات غاضبة، توعدت المحتلين بالرد على جرائمهم.
في الأثناء شيّع أهالي قرية عارورة شمال رام الله، جثمان الشهيد محمد منير صالح (24) عاماً، بمشاركة واسعة من أهلي القرى المجاورة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *