شهيد و(62) جريحاً بمواجهات غاضبة في قطاع غزة

غزة – الشروق:

استشهد الشاب محمود محمـد سعيد الآغا (20) عاماً، برصاص قوات الاحتلال، خلال مواجهات اندلعت شرق مدينة خانيونس.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال، استخدمت الرصاص الحي والقنابل الغازية، لتفريق مظاهرات ضخمة قرب خانيونس، ما أدى إلى إصابة (45) مواطناً، بينهم (31) بالرصاص الحي، و(14) اختناقاً بالغاز المسيل للدموع.

وأصيب العشرات من المتظاهرين، برصاص قوات الاحتلال، إثر تجدد المواجهات عند معبر “ناحل عوز” شرق مدينة غزة، بعد وصول عدد من الشبان، الذين أشعلوا الإطارات المطاطية، ورشقوا جنود وآليات الاحتلال بالحجارة.

وكانت المواجهات تجددت في عدة نقاط تماس من قطاع غزة، لا سيما في محيط بوابة الفراحين شرق خانيونس، اعتلى خلالها جنود الاحتلال، السواتر الترابية، واطلقوا الرصاص الحي باتجاه الشبان الغاضبين، ما أوقع عدة إصابات.

كما أصيب (7) مواطنين بالرصاص الحي، بينهم حالة حرجة، إثر تجدد المواجهات شرق مخيم البريج، و(10) آخرين، خلال المواجهات الدائرة في المناطق الحدودية، شرق حي الشجاعية، وقرب معبر بيت حانون شمال القطاع.

وكانت عدة جرافات إسرائيلية توغلت بشكل محدود، شرق بلدة القرارة شمال خانيونس، في المنطقة الجنوبية من قطاع غزة،  قطاع غزة، وقامت بعمليات تجريف وتسوية أراضٍ في المنطقة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *