استشهاد شاب وإصابة آخريْن قرب نابلس

نابلس – الشروق:

استشهد الفتى عبد الله حسين نصاصرة (16) عاماً، من بلدة بيت فوريك شرق نابلس، إثر إطلاق جنود الاحتلال، النار عليه،  على مدخل قرية بورين، القريب من حاجز حوارة جنوب نابلس، قبل ظهر اليوم.

وزعمت قوات الاحتلال أن الشهيد، كان ينوي تنفيذ عملية طعن ضد أحد جنود الحاجز، ولدى إطلاق النار عليه، تبين أن بحوزته سكيناً، الأمر الذي فتده مواطنون وشهود عيان، موضحين أن الشهيد تم إعدامه لمجرد الاشتباه به.

وأغلقت قوات الاحتلال، كافة الحواجز العسكرية جنوب نابلس، عقب استشهاد الفتى، وفرضت قيوداً على حركة المركبات الفلسطينية، ما تسبب بأزمة مرورية حادة.

في الأثناء، أصيب مواطنان بالرصاص الحي، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، أحدهما على مدخل قرية اللبن الشرقية، والآخر في بلدة سالم شرق نابلس.

 

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *