اعتداءات الاحتلال تطال البشر والشجر والحجر.. إصابات ومداهمات وإغلاق منازل ومؤسسات

محافظات – الشروق:

أصيب مواطن بنيران قوة من جيش الاحتلال، شرق مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، بعد أن تعمدت قوات الاحتلال، إطلاق النار على المزارعين بشكل يومي قرب الحدود شرق قطاع غزة وشماله، ومنعتهم من الموصول إلى أراضيهم الزراعية، مساء اليوم.

وأخطرت سلطات الاحتلال، بإخلاء منزلين في بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى، بدعوى ملكيتها لجمعيات استيطانية يهودية، الأمر الذي نفاه المواطنون، الذين أكدوا أن نحو (80) عقاراً في الحي، باتت مهددة بالإخلاء، بعد أن تم الاستيلاء على مجموعة من المنازل فيه مؤخرا، بسبب مزاعم جمعيات استيطانية تدعي ملكيتها، قبل العام (1948) للأرض التي أقيمت عليها هذه المنازل.

ونصبت قوات الاحتلال مساء اليوم، ثلاثة حواجز عسكرية على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية، وعلى مداخل بلدتي عزوت وجينصافوط شرق المدينة، وأوقفت سيارات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات هويات راكبيها، ما تسبب في تأخر وصولهم إلى أماكن سكناهم.

واقتحم عشرات المستوطنين، متنزه المسعودية شمال غرب نابلس، وقاموا بترمين أحد المباني، التي تعود لعشرات السنين، تمهيداً لمصادرته والاستيلاء على عدة مباني تاريخية في المنطقة.

وأغلقت قوات الاحتلال، مقر تجمع “شباب ضد الاستيطان” في حي تل الرميدة، وسط مدينة الخليل، ومنعت المواطنين من الوصول إلى المنطقة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *