شهيدان في الخليل أحدهما أُعدم بزعم محاولة دهس مجموعة من الجنود وآخر بمواجهات عنيفة مع الاحتلال أوقعت (12) جريحاً

(هذا الموضوع يتضمن فيديو)

الخليل – الشروق:

استشهد المواطن عيسى إبراهيم سلامة الحروب (57) عاماً، من بلدة دير سامت غرب الخليل، إثر إطلاق النار عليه من قبل قوة احتلالية، قرب مدخل بلدة حلحول شمال المدينة، ظهر اليوم.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال المتركزة في منطقة النبي يونس قرب بلدة حلحول، فتحت نيرانها الرشاشة، تجاه الشهيد الحروب، بدعوى محاولته دهس عدد من جنودها، ماأدى إلى استشهاده على الفور.

وأوضحت المصادر، أن الشهيد قتل بدم بارد، ولم يكن يشكل أي خطر يذكر على جنود الاحتلال، وليس أدل على ذلك، من أن أحداً منهم لم يصب بأذى، بحسب اعترافات المصادر الإسرائيلية.

كما استشهد الشاب عدي جهاد حسين ارشيد (24) عاماً، برصاص جيش الاحتلال، خلال مواجهات عنيفة، دارت بين المواطنين وقوات الاحتلال، عقب صلاة الجمعة، في محيط المدخل الشمالي لمدينة الخليل.

والشهيد عدي، هو شقيق الشهيدة دانيا ارشيد (16) عاماً، التي أعدمها جيش الاحتلال بدم بارد، قرب الحرم الابراهيمي في الخليل قبل نحو شهر ونصف، بزعم أنها كانت تحمل سكيناً لدى عبورها أحد الحواجز العسكرية في محيط الحرم.

وسارعت جماهير مدينة الخليل، لتشييع الشهيد ارشيد، قبل أن يستولي جيش الاحتلال على جثمانه، وعقب التشييع تجددت المواجهات في حي رأس الجورة بالمدينة، واصيب خلالها (12) شاباً، منهم (9) بالرصاص الحي، و(3) بالأعيرة المعدنية.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *