“المستعربون” يختطفون شابين جريحين في رام الله

رام الله – الشروق:

اعتقلت قوات الاحتلال، ووحدات المستعربين، شاباً من قرية قبيا غرب رام الله، بعد إصابته بجراح، في قرية نعلين المجاورةـ مساء اليوم.

وقالت مصادر محلية، إن وحدات من المستعربين أطلقت النار على الشاب حسن عمران، واصابته بعيارين ناريين في ساقيه، قبل أن تهرع قوات من جيش الاحتلال إلى المكان، وتقتاده إلى مستوطنة “حشمونئيم” القريبة من المنطقة.

وكانت وحدات المستعربين، تسللت في ساعة مبكرة من فجر اليوم، واقتحمت فندق الوحدة، وسط مدينة رام الله، واعتقلت الشاب الجريح فارس النعسان، من قرية المغير شرق رام الله، بعد أن حطمت أبواب الفندق، وغرف النزلاء.

وتتهم سلطات الاحتلال، النعسان بالمشاركة في تنفيذ عملية طعن، استشهد زميل له خلالها، على حاجز زعترة جنوب نابلس، قبل أكثر من شهر.

وقال موظفون في فندق الوحدة، إن قوات الاحتلال صادرت أجهزة حاسوب وكاميرات مراقبة من الفندق، للحيلولة دون توثيق هذا الاقتحام، الثاني من نوعه بعد حادثة تصفية الشهيد عبد الله الشلالدة في المستشفى الأهلي بمدينة الخليل.

وكانت قوات الاحتلال، اقتحمت منزل الشاب النعسان، في قرية المغير، وأجرت قياسات هندسية، تمهيداً لهدمه.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *