استشهاد فتى وإصابة مستوطن بعمليتي طعن قرب بيت لحم وفي القدس المحتلة

بيت لحم – الشروق:

استشهد الفتى مأمون رائد محمد الخطيب (16) عاماً، من بلدة الدوحة غرب بيت لحم، برصاص قوة احتلالية، قرب مجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني، المقام على أراضي المدينة، بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن في المكان، صباح اليوم.

وقالت مصادر إسرائيلية، إن فلسطينياً يحمل سكيناً، حاول طعن مستوطن إسرائيلي، فأطلق الأخير، النار عليه، ما أدى إلى إصابته بجراح خطيرة، استشهد على إثرها، بعد أن ُترك ينزف على الأرض.

وفي حادث آخر، قالت مصادر عبرية، إن إسرائيلياً، أصيب بجراح، إثر طعنه بآلة حادة من قبل فلسطيني، في القدس المحتلة، لافتة إلى أن المنفذ نجح في الانسحاب من المكان، فيما تقوم قوات من الشرطة وجيش الاحتلال، بعملية تمشيط في المنطقة، في محاولة لاعتقاله.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *