إصابات بمواجهات في البيرة وبيت أمّر والإحتلال يغلق إذاعة “دريم” في الخليل بدعوى “التحريض”

رام الله – الشروق:

أصيب (19) شاباً بالرصاص الحي والمعدني، والاختناق بالغاز المدمع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، دارت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، مساء اليوم.

واندلعت المواجهات عقب وصول مسيرة جماهيرية، انطلقت من ميدان المنارة، وسط مدينة رام الله، لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والذكرى الـ(68) لصدور قرار التقسيم، حيث عاجلتها قوات الاحتلال بالرصاص والقنابل الغازية، ما أدى إلى إصابة (4) شبان بالرصاص الحي، وآخر بالرصاص المعدني، و(14) متظاهراً، إختناقاً بالغاز المسيل للدموع.

كما أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، جراء استهدافهم بالقنابل الغازية، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال، في محيط مستوطنة “كرمي تسور” المقامة على أراضي بلدة بيت أمر قرب الخليل.

في الأثناء، أغلقت قوات الاحتلال، اليوم، إذاعة “دريم” المحلية، التي تبث من مدينة الخليل، بحجة بث مواد “تحريضية”، وصادرت أجهزة البث الخاصة بها، بعد أن عبثت بمحتوياتها وملفاتها.

وكانت سلطات الاحتلال أغلقت في وقت سابق إذاعات “الحرية” و”راديو الخليل” ومحطة (One)، وجميعها تبث من مدينة الخليل، بينما هددت بإغلاق إذاعة “ناس” العاملة في مدينة جنين، في إطار حربها على الإعلام الفلسطيني، وسياستها الممنهجة، للتغطية على جرائمها المستمرة، على كل شبر من الأراضي الفلسطينية.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *