استشهاد شاب في ذات المكان الذي ارتقى فيه شقيقه قبل خمسة أيام قرب “كفار أدوميم” والاحتلال يدّعي دهسه جنديين

(هذا الخبر يتضمن رابط فيديو)

القدس المحتلة – الشروق:

استشهد الشاب فادي محمـد محمود خصيب (28) عاماً، من مدينة البيرة، برصاص مستوطن إسرائيلي، بزعم محاولته دهس مجموعة من جنود الاحتلال، قرب مستوطنة “كفار أدوميم” في منطقة الخان الأحمر، شرق القدس المحتلة، صباح اليوم، وهو ذات المكان، الذي ارتقى فيه شقيقه، الشهيد شادي خصيب، في ظروف مشابهة، قبل خمسة أيام.

وأكد أحد اقارب الشهيد، لـ”الشروق” أن الشهيد اصطدم بسيارته، مع سيارة إسرائيلية، ولدى ترجله منها، عاجله مستوطن بعدة عيارات نارية، أدت إلى استشهاده، لا سيما بعد منع قوات الاحتلال التي هرعت إلى المكان، الأطقم الطبية من الاقتراب منه لإسعافه.

وزعمت مصادر عسكرية إسرائيلية، أن الشهيد خصيب، دهس جنديين إسرائيليين، لدى انتظارهما قرب محطة للباصات، على طريق مستوطنة “كفار أدوميم” ما أدى إلى إصابتهما بجراح متوسطة، قبل أن تصطدم سيارته، بأخرى إسرائيلية، ويطلق عليه مستوطن يعمل في “وحدة الإنفاذ” النار، ما أدى إلى استشهاده.

يذكر أن الشهيدين خصيب، يعودان في أصلهما إلى قرية عارورة قرب رام الله، ويسكنان في مدينة البيرة، وتحتجز سلطات الاحتلال جثمانيهما حالياً، إذ احتجزت جثمان فادي اليوم، وهي لم تُسلّم جثمان شادي رغم مرور خمسة أيام على استشهاده.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *