إصابة العشرات بالرصاص وتأثير الغاز بمواجهات أعقبت تشييع شهيدي قطنّة والفوار

رام الله – الخليل – الشروق:

أصيب نحو (56) شاباً، بينهم (9) بالرصاص الحي، و(7) بالرصاص المعدني، ونحو (40) اختناقاً بالغاز المدمع، خلال مواجهات عنيفة، دارت بين الشبان وقوات الاحتلال، في بلدة قطنّة شمال غرب القدس المحتلة، عقب تشييع الشهيد يحيى طه، الذي استشهد في وقت سابق من اليوم.

وتصدى شبان البلدة، لقوات الاحتلال، التي لم تفارق مداخلها، ونشرت تعزيزات عسكرية في محيط مستوطنة “لدار” الجاثمة على أراضي المواطنين، وأمطرواها بالحجارة والزجاجات الحارقة، ما حال دون اقتحام هذه القوات للبلدة.

في الأثناء، أصيب شاب بالرصاص الحي، وإثنان بالرصاص المطاطي، والعشرات اختناقاً بالغاز، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، أعقبت تشييع الشهيد محمـد الشوبكي، في مخيخ الفوار جنوب الخليل.

وكانت قوات الاحتلال، جددت اقتحامها للمخيم، تحت وابل من القنابل الغازية والصوتية، يرافقها سيارة إسعاف، وجرافة ضخمة، بعد محاصرة الشبان لعدد من الجنود في أزقة المخيم، أثناء محاولتهم الوصول إلى منزل الشهيد الشوبكي، فتصدى لها الشبان ورشقوها بالحجارة، لتندلع مواجهات في المخيم، لا زالت دائرة حتى لحظة إعداد هذا الخبر.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *