استشهاد شاب وفتاة برصاص المستوطنين في نابلس والقدس المحتلة

(هذا الخبر يحتوي على رابط فيديو)

نابلس – القدس المحتلة – الشروق:

استشهدت الفتاة أشرقت طه أحمد قطناني (16) عاماً، من سكان مخيم عسكر قرب نابلس، برصاص مستوطن إسرائيلي، في محيط حاجز حوارة العسكري جنوب المدينة، صباح اليوم

وأوضحت مصادر محلية، أن ما يُسمّى رئيس مجلس مستوطنات نابلس السابق، المتطرف “جرشون ميسيكا” قام بدهس الفتاة قطناني، بدعوى محاولتها تنفيذ عملية طعن على حاجز حوارة، وأصابها بجراح خطيرة، قبل أن يجهز عليها جنود الإحتلال، بإطلاق النار عليها، من مسافة قريبة.

وأغلقت قوات الإحتلال، حاجز حوارة لعدة ساعات عقب الحادث، وتعمدت تفتيش سيارات المواطنين ببطء شديد، واحتجاز بعض ركابها وإخضاعهم للتفيش الجسدي.

كما استشهد الشاب شادي محمـد محمود خصيب (32) عاماً، من سكان مدينة البيرة، قبل ظهر اليوم، إثر إطلاق النار عليه من قبل مستوطن إسرائيلي، في محيط مستوطنة “كفار أدوميم” بمنطقة الخان الأحمر، شرقي القدس المحتلة، بعد أن اصطدمت سيارته العُمومية، بسيارة مستوطن في المكان.

وكانت سلطات الإحتلال زعمت أن الشاب خصيب، ترجل من سيارته وحاول طعن مستوطن، الأمر الذي نفاه وفنّده شهود عيان، موضحين أن المستوطن أطلق النار عليه فوراً عقب تصادم السيارتين، ما أدى إلى استشهاده.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *